Friday, June 06, 2008

حيرة الأديب العاشق

هلموا .. اقتربوا .. اقتربوا أكثر وأكثر وتجمعوا من حولي .. التفوا حولي يا من اخترقتم حاجز المكان ببعدكم عن مكاني واخترقتم حاجز الزمان فدخلتم هذه المدونة لتقرأوا كلماتي بعد سنوات وسنوات من مصرعي ..

اقتربوا .. فالآن سأنشدكم شعرا عن امراة لم ولن تروا مثلها أيدا .. سأنظم لكم في جمال عينيها التي أتخيلها ولم أرها بعد قصيدة من ألف بيت وسأرصعها بألوان البديع ولؤلؤ الشعر .. وسألقيها عليكم بفصاحة لم تعهدوها فتخترق قلوبكم معانيها .. وسأبدأ قصيدتي الألفية بكلمة .. يا حبيبتي .. ثم ......

................

انتظروا .. عفوا لقد بدلت رغبتي ... فلن اكتب في عينيها شعرا .. بل سأكتب فيها نثراً اختار فيه العبارات بحرية أكبر .. لكي تصل لكم المعاني أسرع وأشمل .. وبعباراتي سأرفع من شأنها بين نساء العالمين واودعها بيدي بين نجوم السماء .. سأجعلها بكلماتي ملكة النجوم .. وستغار كل نساء الأرض منها .. ويحسدني كل الرجال لأني ابصر عن قرب تلك الملكة في السماء .. وسأبدأ نثري هذا بكلمة يا حبيبتي .. وبعدها ...

................

امم .. يبدو اني عدلت رأي مرة أخرى .. دعونا اكتفي بان اقص لكم عنها حكاية فهذا أوقع في قلوبكم وأصدق .. سأحكي لكم قصة عن محاسن أخلاقها .. نعم .. وستكون القصة الأجمل التي تقرأونها طوال حياتكم .. سأذكرها كثيرا في قصتي وكلما ذكرتها لكم ستحبسون أنفاسكم وتشخص عيونكم وتنخلع افئدتكم .. سترتجون رجاً وستنتفض مشاعركم مع وصفي وكلماتي عنها .. وسأبدأ قصتي بكلمة .. يا حبيبتي .. ومن ثم ....

................

كلا .. لن أفعل .. يا حبيبتي ... لا استطيع أن اكتب أي شيء حول هذه الكلمة

اعلم انكم احترتم معي .. ولكن اغفروا حيرة الأديب المقتول في هواها .. فهو لايملك الصناعة التي يوفيها بها حقها .. ولم يجد بين فنون الأرض ما يمكن له به ان يرضي قلبه ويصف محبوبه .. تعددت رغباته .. لكن رغبته في نطق اسمها هو العامل المشترك بين جميع أفكاره .. فمن بين كل خواطر ذهنه ما كتب على أوراقه الأدبيه إلا كلمة واحدة أراد أن يبني حولها البناء .. لكن الكلمة كانت أكبر من أن يستوعبها أي بناء ..

اعذروني ان لم تجدوا في بضاعتي ما يغذي عقولكم وينير أفهامكم .. فما أنا الا رجل [ خط سطرا في الهوى ] داخل مساحة يملكها ويتركها ليقرأها كل عابر سبيل وجعل في هذا المساحة تاريخه كلها .. حلوه ومره .. ليرى كل من يقرأ هذه المدونة كيف كان صاحبها قبلها وكيف أصبح بعدها .. ليدركوا هذا الفارق الشاسع بين كلماته الآن وكلمات قديمة ممسوحة من داخله موجودة في الماضي المهدر تحت اقدامها ولم يتبق منه سوى الشاهد

فلتشهد عزيزي الزائر .. هل الآن أنا .. مثلي قبل سنة ؟؟

6 comments:

مجداوية said...

السلام عليكم

ماذا حدث لك أخى الكريم أنت منذ أشهر قليلة لم تصبح أنت !!! اذا كنت أفضل فهو خير لك واذا كان حالك تغير للآسوأ فلا بد أن يكون هناك خللا ما
وأنت أعلم طبعا بحالك

والله أعلم منك ومنى

وان كنت أخمن من جديد ولكن لن أصرح بأى شىْ فقد تعلمت من خطاى وأيضا فلا مجال لهذا الآن
أنا جئت للسلام فقط

أراك على خير أخى الكريم
أعانك الله ولكن أتمنى ألا تصل الى حالة أخونا الكريم أحمد ساعد نسرين الأيمن

استعن بالله و اقدم على الخير

عميق شكرى وامتنانى واحترامى

والسلام عليكم

Ma 3lina said...

الى استاذ ما علينا المختفى

ماذا يحدث ؟؟؟

المهم جملة محشورة فى لسانى فيه تعليق اتنشر لحضرتك على موضوع القطيع فى كتاب مدونات للجيب

حبيت بس اقولك

اما عن البوست فلا املك شيئا لاقوله غير ربنا يوفق ان شاء الله

kochia said...

الاخ/ ما علينا
انا جديدة في المدونات من شهر تقريبا فقط
ولا اعرف مود .. او طباع كل المدونين في الكتابة
عشان كدة مش عارفة موضوعك ده ادب اديب ولا تجربة شعورية حقيقة تمر بها
لو كنت اديب محترف ..انت مميز جدا
لكن لو كانت حالة شعورية تمر بها وكنت بتحبها كدة فعلا
صااارحهااا
الصدمة لو قالت لا افضل من الانتظار الف مرة
واعتبرها مجرد نصيحة من اخت كبري
تحياتي

محمد عبد الغفار said...

سنه لازم تسيب حفره

ammola said...

ان كانت كما تقول
فهى تستحق أن يبدأ تاريخك من عندها
ونسنحق أن يتحول ماضيك كله لمجرد شاهد على قبر ذكريات ليس لها معنى
فمثلها...جدير بأن تكون ولادتك جديدة معها..وأن يكون ليس ثمّ ماض لديك..فمنها يبدأ التقويم
أعتقد أنك ماوصلت لهذه القناعة الا نتيجة لكونها تستحق من هو مثلك
من يكتب عنها بهذه الكيفية هو بلاشك انسان غير عادى يستحق أمرأة استثنائية
فأنتما على ما يبدو استثنائيان
وقصتكما استثنائية

ma_3alina said...

مجداوية
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
كيف حالك يا اختي مجداوية .. ربنا يبارك في حضرتك
نعم انا منذ اشهر لم اصبح انا
ولكني الان افضل بكل تاكيد .. واردت منكم ان تستشعروا معي هذا الاحساس بالسعادة الذي يغمرني
تحياتي وشكري على زيارتك وتعليقي الذي يسعدني دائما

Dr. Ma 3lina
جزاكي الله خيرا يا دكتورة على التنويه .. وايوا ادعي لي بالتوفيق كتير
شرفتيني يا دكتورة بالزيارة

kochia
هي حالة شعورية أختنا الكريمة .. جزاكي الله خيرا على النصيحة
وعلى الاطراء الجميل
شرفتيني بالزيارة والتعليق

محمد عبد الغفار
لا بس انا حردم
:)

ammola
نعم اصبتي في كل كلمة قلتيها
هي قصة استثنائية غير خاضعة لأعراف المحبين
لشخصين استثنائيين جمعهما قدر ليسطرا معا تقويما جديدا لكليهما
هي تستحق ان تكون بدء التاريخ
أكيد انها تستحق

جزاكي الله خيرا استاذة أمل وشرفت بتعليقك وزيارتك