Saturday, November 03, 2007

القائد .. الأب .. الملك .. أشياء مشتركة

وانا في الجيش كان فيه نظام مميز وملفت جدا للانتباه .. يلاحظ من التحق بأي وحدة عسكرية أنه يوجد ظابط يقال عنه أنه قائد الوحدة وغالبا في الوحدات الكبيرة فإن القائد لا يتدخل بصورة مباشرة في الإدارة الداخلية والتفاصيل الدقيقة للوحدة ولا يقوم إلا بإصدار أوامر عامة وتوجيهات ولكنه لا يباشر تنفيذها وهناك في الوحدة نفسها ظابط آخر له نفس رتبة قائد الوحدة ويسمى برئيس الأركان .. وهو الذي يتلقى أوامر القائد ويباشر تنفيذها والقائد أعلى شأنا وأكبر مكانة في قلوب أفراد الوحدة من رئيس الأركان رغم أن لهما نفس الرتبة .. وغالبا ما يلقى قائد الوحدة الأخبار السارة على مسامع افراد الوحدة بينما الأخبار السيئة والتكليفات تصدر عن رئيس الأركان .. مما يدعم صورة القائد المحبوب

في وحدتى التي كنت أخدم فيها وكانت سرية مهندسين في لواء مشاة .. كان قائد اللواء عقيد أركان حرب ورئيس اركان اللواء أيضا عقيد ركن حرب .. لكن كان القائد أكثر مهابة في قلوبنا وأكبر شأنا .. من الممكن أن تمر على رئيس الأركان فتكتفي بإلقاء التحية ولكن إذا كان الأمر مع قائد اللواء فلابد أن نأخذ جانب الطريق ونقف ثم نؤدي التحية وغالب العساكر كانوا يفرون فرارا إذا رأوا سيارته تمر .. كان رئيس الأركان إذا دخل السرية اسرعنا لإبلاغ قائد السرية .. أما إذا دخل قائد اللواء تسمرنا مكاننا .. كانت له مهابة صنعها هذا النظام الغريب

المهابة دي لأن احتكاك رئيس الأركان الدائم بالوحدة والخوض في إدارة اللواء كثيرا ما يجعله أمامنا محل نقد فمن الممكن وهو يباشر تنفيذ المهام أن يعترض من هو دونه من الظباط أو صف الظباط على إجراء يتخذه .. ولأن رئيس الأركان هو من يحرر الأجازات ويمنعها ويلقى الجزاءات فقد يحمل له البعض الضغائن والكراهية .. بل أكيد .. وهو ما ينأى عنه قائد الوحدة ليظل هو رمز اللواء ومن يلتف حوله أفراده .. قائد اللواء لأنه بعيد عن كل هذا ولا يطل علينا إلا في طابور الصباح ويقف الجميع في انتظار طلعته البهية حتى تتم مراسم تحية العلم .. فكان لوضعه شأن آخر فهو الذي يمثل اللواء في المحافل وهو واجهة اللواء

في الأسرة العادية وضع مشابه .. فهناك قائد الأسرة وهو الأب الذي لا يظهر دائما في الأحداث .. فهو في الغالب مشغول أو خارج البيت أو نائم .. ولكن هناك رئيس الأركان وهي الأم فهي التي تباشر تنفيذ سياسات الأسرة ولكن يبقى الأب صاحب المهابة والمنزلة في نفوس أفراد الأسرة .. وكلما حافظت رئيسة الأركان على مهابة القائد في صدور أولادها يظل الوالد هو الورقة الرابحة لإقناع الأطفال على التصرف بلياقة وتجنب الأخطاء .. ورئيسة الأركان لما اصرت على جعل نفسها قائد يناطح القائد الأب فقدا هما الاثنين دورهما أمام أولادهما وانطلق الأولاد يلعبون بهم ويضربون كل منهما بالآخر

الملكية صورة مشابهة حيث الملك الذي لا يحكم .. هو يملك ويتابع ممارسة كل لدوره .. ولا يتدخل في التفاصيل الدقيقة .. الملك هو رمز الأمة وعلامة عزتها وكبريائها بممارستة للتقاليد الملكية العريقة .. وكلما كانت هذه التقاليد أبهى وأرقى كان ذلك علامة على تاريخ الدولة وقوة بنيانها .. اما الحكم الفعلي فتقوم به إدارات مختلفة لها مصلحة في الحفاظ على العرش الملكي الذي يلتف حوله الجميع حكومة ومعارضة .. ويشعر الجميع بالولاء لهذا العرش حيث لا يتهافت أحد على الظفر به ولا تعقد المؤامرات وتصرف الملايين لأجل مخططات التوريث

.. فالملك رمز للدولة يأتي بطريقة معروفة مقدما ويأمن انتقال السلطة بالطريقة التي ارتضاها الشعب ولأن الجميع يعقد له راية الولاء فلا يمكن لأحد من اغتصاب سلطة لا تحق له .. فهو يعلم أنه لن يواجه الملك ولكنه سيواجه شعب كامل بجميع اختلافاته يلتف حول الملك ..

الملك الذي لن يكون أبدا محدث نعمة يسعى بجمع المال والتمتع بالثروة التي حرم منها ثم يسعى بعد ذلك لتأمين انتقالها لأولاده من بعده

استقرار الملكية في مقابل فوضى الجمهورية حيث صراع غير شريف على الكرسي حيث الطمع حيث يفقد رئيس الجمهورية هيبته حتى في الدول التي تزعم انها ديمقراطية .. الشعب لا يلتف حول قيمة والوطن لا يعني لهم شيء من بعيد أو قريب

نعم أنا مع الملكية

19 comments:

mohand said...

السلام عليكم

اوبزززززززززززز

هو انت مع الملكية

طيب والملك يملك علي اي اساس

يعني نجيب واحد ونعينه ملك بمناسبة ايه؟

وبعدين نسيت اغداق الاموال علي المقربين من الملك؟

مش عارف انا مش معاك الصراحة

بس رأيك واحترمه طبعا

إنـســـانـة said...

وانا كمان مع الملكية

مع ان دى تعتبر اول حاجة نتفق فيها اساسا ههههههههه

ammola said...

شوف سيادتك
الملكية لها مميزات وعيوب والجمهورية نفس الشىء
كلامك عن القائد الرمز مظبوط بس مش لازم يكون ملك.يعنى مثلا الباشمهندس هتلر ما كانش ملك بس كان راعب اوروبا كلها.وهنا نصل لنقطة ان القائد الرمز ده لازم يكون عادل ومهاب حبا وليس خوفا.ومن هنا نقول ان الخلفاء الراشدين كانوا رموزا بمعنى الكلمة مهابة وحبا وعدلا وورعا ولكنهم ما كانوش ملوك.ييجى من بعدهم الامويين والعباسيين كان فيهم ده وفيهم ده وكان توارث الملك سبب لبحور من الدماء.الخلاصة ان الشعوب عايزة القائد المحبوب العادل ايا كان الدرجة الوظيفية له.طولت عليك معلش استميحك عذرا

آلام وآمال said...

في ربط جميل بين التلات ادوار حضرتك عملتو والكلام يحمل في طياته الكثير من المعاني

وعلى فكرة حضرتك فكرتني بالجيش ربنا يسامحك بقى
:(

واحب اسجل بس اني مش مع الملكية
ومش عارف ليه بالظبط بس مش معاها وخلاص
:D

عصفور المدينة said...

بص يا هندسة
الملكية نوعين

ملك جبري
وملك عضوض

تختار مين في دول؟

ma_3alina said...

mohand
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. ... هههههه .. أنت دخلتني على التشريعات على طول .. لو اتفقنا الأول على مبدأ الملكية أفضل من الجمهورية ممكن الخطوة الجاية نتكلم عن إزاي نختار الملك وعندي لك شوية أفكار بقلاوة عن موضوع الاختيار ده .. ويا سيدي لو زنقت قوي أنا في الخدمة
:D
.. وبعدين إغداق المال إيه اللي ع المقربين .. طب ما هو بيحصل دلوقتي ولا فيه ملكية ولا حاجة .. خليك معايا بس دا الكلام لسه حيحلو
:D

إنـســـانـة
ههههههه .. طب إيه رأيك بقا اسمحي لي اختلف معاكي واقول إن دي مش أول مرة نتفق فيها .. فيه مرة اتفقنا قبل كده بس مش فاكر اتفقنا على إيه ..
:p
بس بجد مع الملكية .. والله شيء أسعدني مع إنك اقتصاد وعلوم سياسية


ammola
شوفي سيادتك .. طبعا كل نظام ليه مميزات وعيوب بس الجمهورية نظام عيوبه أكتر .. ولا اقصد بالقائد الرموز الرعب اللي بيدخله على قلوب شعبه وإن كان ع الباشمهلوس هتلر ففعلا كان قائد بس مش رمز لأنه كان ليه معارضة وموالين والمعارضة كان بيقضي ليها .. لكن القائد الرمز الموالين والمعارشين كلهم بيلتفوا حوله ويدعموا حكمه .. مش زي هتلر خالص ..
بالنسبة للخلفاء الراشدين فأين أمثالهم .. وقدموا نظام بديل للحكم الملكي فلما ماتوا وخلت الساحة من أمثالهم رجع الناس للحكم الطبيعي الأصلح مسترشدين بما تعلموه على يد الصحابة
والملكية سبب في بحور الدماء ؟؟ إزاي موش فهمان
ومين استميحك عذرا ده ؟؟

آلام وآمال
ههههههه .. ضد الملكية ؟؟ ... أقول لك ليه ... عشان علمونا واحنا صغيرين إن النظام الجمهوري دا فلتة ومحصلش ومفيش زي في السوق خااالص .. معلش بقا اذا كنت فكرتك بالجيش .. انا حفضل فاكره لغية 2014
:(

عصفور المدينة
نوعين بس يا باشمهندس .. مفيش أوبشنز زيادة .. طيب قبل ما اختار .. افهم الأول ايه الفرق بين الاتنين ؟ والملكية البريطانية تبقى أي واحدة فيهم ؟ ومثلا مثلا .. الخلافة العباسية في دولة ابن طولون تبقى تبع مين في دول ؟
أنا إيه اللي جابني هنا ؟؟

mohand said...

السلام عليكم

طيب انا مش مع الملكية لعدة اسباب

لان الاختيار فيها بيكون اجباري
ومش بشكل موضوعي اصلا

يعني ايه واحد يتولد يلاقي نفسه ملك

ايه اللي فيه زياده عن الباقيين

غير انه اتولد لاقي نفسه كده

لا بعلم ولا بدين ولا باي حاجه

اينعم الله يؤتي الملك لمن يشاء

بس ربنا لم يقر بنظام الملكية والا مكنتش الدولة الاسلامية في اصلها خليفة بالشوري والبيعة

وطبعا هما عملوها ملكية وراثية
-----------------
نقطة حضرتك ان اغداق الاموال حاصل دلوقتي

دا لان الحياة السياسية ضعيفة ومهمشة

يعني فين اللي هيقدر يعمل حاجه ومحدش مكتسب ثقة الشعب اصلا

والصراحة كده سواء احزاب معارضة ولا حزب اوحد كلهم بيعملوا لمصلحتهم الشخصية وبس
ومحدش عامل علي البلد
لان مفيش نظام محاسبة دقيق " محاسبة يعني حساب مش محاسبات ماليه بس "

فين مجلس الشعب اللي مفروض يحاسب الوزراء
اذا كان اصلا اعضاء مجلس الشعب اصلا اما بيكونوا وزراء او اعضاء الحزب الحاكم اللي هوه منه الوزراء

وبعدين السلطة مفروض تكون في ايد الوزراء كل واحد في مكانه ويحاسبوا علي اللي بيعملوه

لكن في بلدك حضرتك كل ما واحد يتزنق يقول اعمل حاجه يا ريس
واحنا ولادك وواقعين في مشكلة

وبعدين نقول مش عامل في البلد وماسك البلد في ايده

احنا اللي بنطالبه انه يمسك كل حاجه في ايده يبقي الله يكون في عونه بقي دا صاحب باللين كذاب

طبعا دي وجهه نظري الشخصية

الجمهورية مش نظام فاشل لكن احنا اللي مفشلينها

ورأي الشخصي

عايز تصلح بلد صلح شعبها قبل ما تصلح مسئولينها

ممكن يكون رأي صادم شوية
بس دا اللي جوايا

تحياتي لك

سها said...

وبتقول حضرتك مالكش في الصياغة
دي الصياغة ترفع لحضرتك القبعه
ده انت مش بتقدر على صياغة معاناة الرجل بس
ده انت بتصوغ معاناة الوحدة والكتيبة واللواء والشعب بحاله

تشرفت بزيارة صائغ مبدع
ربنا ما يجيبش مشاكل

:)

رينـــــــــــا said...

السلام عليكم
انا كمان مع الملكيه :D:D:D:

رفقة عمر said...

انا كمان

أمــانــى said...

احم احم احم
وسع كده ملكية ايه مش سامعة مش سامعة خاااااااالص
اصل جالى طرش بعيد عنك
ملكية ايه بس وجمهورية ايه
احنا اللى بنصنع الفوضى سواء ملكية او جمهورية حينما نترك الحقوق يهدر ويكون الراى والسلطة فى يدآ واحدآ وكانه منزل من السما استغفر الله العظيم ويجعل الجميع يخاف منه
ده ينفع
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ويأكل فى البلد ويجى وراه الملك اسم الله الصغنون ولى العهد يمسك مكانه وهو اصلآ مش ملم بأى حاجة ينفع
ينفع ابن المهندس يكون مهندس من غير ما ياخد الهندسة وحتى لو اخدها هيكون زيه
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
انا بقى مع العـدل يعنى حد يكون زى الخطاب رضى الله عنه ماشى لانه مش هيرضى برضو بالملكية
أيـــــــــــــن الشــــــــورى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
من كلامك
:(
أنــا ضــد الظلم وضــد اى واحد يفتكر انه من حقه يورث الحكم سواء ملك او رئيس
من الاخر كــــــــــــده ضــــــــــــدك

osama said...

استاذي اسمح لي ان لا اكون مع الملكية ولا مع الجمهورية ... فالمسميات لا تعني الكثير .. انا مع سيادة القانون ووجود مؤسسات رقابة ...
في انجلترا نظام ملكي يملك ولا يحكم ... في فرنسا رئاسي يحكم ولا يملك... في المانيا وزاري (مستشار)
ومع اختلاف الانظمة تجد هناك مؤسسات تقود الدولة والجميع في رحابها .. ولا نريد ان يكون هناك اجماع مطلق فهذا امر محال .. اقصد هناك مؤسسات تقوم بدورها واخرى تراقب واخرى تفرز اجيال جديدة قادرة على البناء ... الامر ليس في شكل السلطة الامر في ,,, كيف تدار السلطة...

لكم خالص التحية والود

عصفور المدينة said...

هندسة انت طبعا عارف الحديث

عن النعمان بن بشير
تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها الله - تعالى - ، ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها الله - تعالى - ، ثم تكون ملكا عاضا ، فتكون ما شاء الله أن تكون ، ثم يرفعها الله - تعالى - ، ثم تكون ملكا جبرية فيكون ما شاء الله أن يكون ، ثم يرفعها الله - تعالى - ، ثم تكون خلافة على منهاج نبوة . ثم سكت . . .
انتهى حديث النبي صلى الله عليه وسلم

العاض الظالم المتعسف
الجبر القهر والحمل على الفعل

وبعيدا عن بريطانيا فإن المراحل التي تمر بها أمتنا بشر بها النبي صلى الله عليه وسلم

ولا نستطيع أن ننكر أن بعض الفترات تأتي نفحة من رحمة ربنا على هذه الأمة وإن كانت تتبع المراحل

وقال شيخ الإسلام ابن تيمية : واتفق العلماء على أن معاوية أفضل ملوك هذه الأمة ، فإن الأربعة قبله كانوا خلفاء نبوة، وهو أول الملوك، كان ملكه ملكاً ورحمة

وقال: فلم يكن من ملوك المسلمين خير من معاوية ، ولا كان الناس في زمان ملك من الملوك خيراً منهم في زمان معاوية

وروي عن كثير من العلماء أن معاوية أفضل وأعدل من عمر بن عبد العزيز منهم الأعمش وعبد الله بن المبارك ومجاهد وغيرهم

عن قتادة قال: (لو أصبحتم في مثل عمل معاوية لقال أكثركم هذا المهدي)
وعن مجاهد أنه قال: (لو رأيتم معاوية لقلتم هذا المهدي)
وعن الزهري قال: (عمل معاوية بسيرة عمر بن الخطاب سنين لا يخرم منها شيئاً)

وعن الأعمش أنه ذكر عنده عمر بن عبدالعزيز وعدله فقال: ( فكيف لو أدركتم معاويه ؟ قالوا : يا أبا محمد يعني في حلمه ؟ قال : لا والله ، لا بل في عدله )


انتهت النقولات

فكيف من هذا وصفه يتبع الملك الجبري قارن من بعده به أكيد يا هندسة أي ملك بعد ذلك سيكون جبري أو عضوض مهما اختلف المسمى رئاسة ملكية مستشارية امبراطورية

تعددت الأسماء والورث واحد

ammola said...

يعنى ايه حضرتك موش فهمان ان الملكية ممكن تكون سبب فى بحور الدماء؟؟
هو انت ما خابرش انه لما ملك بيطول شوية بيقوم ولى العهد موصى الطباخ يحط السم فى الفاصوليا اللى الملك بيحبها ؟واللا حرب الضراير بين زوجات الملوك لما كل واحدة تبقى عايزةابنها بس هو اللى يبقى ولى العهد تقوم تحط التوكسافين فى ببرونة ابن ضرتها؟ اقولك ايه واللا ايه..دى قصص يشيب لها البيبيهات
معلش طولت عليك..استميحك عذرا

مدونة تحت العشرين said...

العيب ليس في النظام
سواء ملكية أو جمهورية
العيب في الحاكم الظالم
و المحكومين الساكتين

Mohamed A. Ghaffar said...

اسقاطاتك رائعه
وراويتك فكرتنى لما كنت عريف صغنطوط فى مكتب متابعه قائد قوات دفاع جو الجيش الثالث ومشانى من المكتب ونقلنى الى الحاسب الألى عشان لا كنت اقيم وزناً ولا ارتعش له او لأحد اخر حتى لقائد الجيش نفسه

كنت شجاع شجاعه الأحمق الذى لايقدر لطمه الأسد قدرها

انا بقى سعدتك مع الملوخيه

ma_3alina said...

mohand
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. إزاي ربنا لم يقر نظام الملكية وفيه من الأنبياء من كان ملكا وأورث الملك من بعده .. والدولة الإسلامية بتمثيل الخمس خلفاء الراشدين أقرت جميع صور الحكم .. باختيار النائب كحاكم كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم وأبو بكر رضي الله عنه .. أو الاختيار من مجموعة كما فعل عمر رضي الله عنه أو ترك الأمر للشورى كما فعل عثمان أو ملك كما فعل معاوية خامس الخلفاء الراشدين .. إذن فالملك معترف به من الإسلام .. وإذا اتفقنا إن الملك يملك ولا يحكم ويكون الرمز الذي يفصل بين الإدارات والسلطات المختلفة .. فلن يضر أحد أن يكون أي شخص ينطبق عليه المواصفات الملكية من علم وخبرة .. فالملكية التي نقصدها سيكون لها هيكل يقوم على اساسه اختيار ولي العهد .. ومتهيألي لو حلينا مشكلة اشمعنى .. ممكن نتقبل فكرة الملك

سها
دا ايه النور ده .. يا أهلا بست البيت .. ربنا يخليكي كلماتك وسام على صدري

رينـــــــــــا
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. ربنا يخليكي يا ست رينا للمساكين اللي زيي

رفقة عمر
الحمد لله .. كده بقينا اربعة ..
:D

أمــانــى
فيه إيه يا كبيرة .. محدش جاب سيرة ملكية أهنه واصل .. هدي نفسك ... مش عارف الناس بعد رمضان راجعة عصبية ليه ..
أيوا طبعا احنا اللي بتصتع الفوضى والجمهورية نظام مهيؤ لقبول الفوضى والمساعدة على تفشيها .. وبعدين ليف افتراض الملكية الديكتاتورية .. النظام الملكي مجرد هيكل للدولة يحافظ على تماسكها وبنائها وولاء الشعب للوطن .. أما اسلوب الإدراة فحاجة تانية .. والملكية مش مرادف لحكم الفرد والدليل نظام السلطنة في ماليزيا والمملكة في بريطانيا .. الشورى موجودة في المملكة والظلم موجود وممكن النظام الملكي يتحول لطاغوت زي ما قلتي لكن مش دا اللي اقصده .. ما اقصده إنه في المقارنة بين الملكية والجمهورية .. فالملكية افضل

osama
أولا اسمح لي أن أرحب بك .. رأيك في محله .. فالمسميات لا تعبر عن الأصلح والتطبيق هو الذي يحدد أي الأنظمة أصلح من الأخرى .. ومن ضمن كثير الأنظمة التي ذكرتها أجد أن النظام الملكي هو الأفضل لبلادنا وليس الجمهوري ..

عصفور المدينة
باشمهندس اريد أن اتأكد .. هل تقصد أن الملك العاض المذكور في الحديث يبدأ من يزيد وليس معاوية رضي الله عنه ؟
وفي موضوعنا .. إذا كان في الأمر سعة والمقصود هو الحكم على منهاج النبوة فلدينا المساحة لدراسة والمفاضلة بين الأنظمة .. فلماذا يختار الناس الجمهورية ويفضلونها على الملكية ؟

ammola
فاصوليا ايه بس ؟؟ .. من الأخر حضرتك مش عايزة ملكية عشان ترشحي نفسك قدام حنفي الله يخرب بيته وتبقي أول رئيسة لمصر مش كده ؟؟
أحب أقول لحضرتك إن فيكي ثلاث صفات لن تمكنك من الوصول للكرسي
أولا : انتي واحدة ست ..
ثانيا : منتقبة
ثالثا وهي الأهم : اسكندرانية .. والاسكندرانية آخر ناس ممكن يكون حد منهم رئيس .. ولو جعلو رئيس لمصر كل سنة واحد من محافظة شكل لا ستبعدوا الاسكندرانية تماما
فمشيها ملكية وخلاص ..

الأخ استميحك عذرا دا ماله ماشي معاكي في الروحة والجاية كده ليه ؟؟

مدونة تحت العشرين
قصدك يعني إن العيب فينا .. أوك أوك .. براحتك يا آنسة .. بس خدي بالك إن العيب في النظام برضه

Mohamed A. Ghaffar
ربنا يخليك يا سي محمد .. والله في بلدنا فأي نظام سيكون أفضل من الحالي ..حتى لو كان نظام الموخية الذي تؤيده

عصفور المدينة said...

أخي الحبيب بل أقصد أن الملك بدأ بمعاوية رضي الله عنه فكيف بمن بعده وانظر إلى عبارة بن تيمية

فلم يكن من ملوك المسلمين خير من معاوية

وكل ما نحن فيه إذا كان جمهوري أو ملكي أو مستشاري أو أي نظام فهو ملكي أصلا

ma_3alina said...

عصفور المدينة
باشمهندس .. بعد إذن حضرتك .. واحد تدوينة وصلحه

:)