Friday, May 09, 2008

مطلوب واحدة ست

لما حد بيسألني أول صفة عايزها تكون موجود في شريكة حياتك تكون إيه - بعد الدين طبعا - برد على طول وأقول له عايزها تكون واحدة ست ..

الرد دا طبعا مش حيعدي على صاحب السؤال بالساهل كده فلازم يبدي الاندهاش من ردي ويبتسم على الآخر ويستغرب.. وما يعديش فرصة أنه يتهكم على كلمتي ويوجه بونية في وشي بجملة : يعني أي واحدة ست وخلاص ؟!! .. كأنهم كتير يعني .. أو إنه يقول : ما هو طبعا حتكون واحدة ست أمال حتكون راجل يعني ..

هو بيفترض إني قلت صفة عادية جدا وأكيد إنها حتكون متوفرة في أي واحدة حرتبط بيها .. مع إن أنا شايف العكس وإن الصفة اللي أنا عايزها دي - إنها تكون ست - مش موجودة غير في قلة قليلة (مندسة .. على رأي جماعة أصحابنا) بين الصف النسائي .. القلة دي هي الوحيدة اللي فعلا عارفة إزاي تكون واحدة ست

واحدة ست يعني لما تشوفها تقول هي دي فعلا { خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً }

أبي آدم عليه السلام لما عاش على الأرض واستوحش من الوحدة جعل له رب العزة أنيس وشريك ولم يجعل هذا الشريك رجل مثله بل جعله واحدة ست .. واحدة ست يحصل معها السكن والمودة والرحمة

وكل ما كانت شريكة الحياة اقرب على المؤشر من كونها ست وأبعد عن صفات وأخلاق الذكورة .. كل ما تحقق السكن والمودة والرحمة .. وكل ما كانت المرأة ابعد عن أنوثتها كانت أبعد عن الصلاحية لتكون شريكة حياة

وعليه فتفسيري لكافة المشاكل الكبيرة وكثير من المشاكل الصغيرة التي تحدث بين الأزواج يكون مرجعها غالبا لابتعاد أحد الطرفين عن طبيعته (الذكورة أو الأنوثة) واقترابه من طبيعة الطرف الآخر .. فيبقى البيت فيه اتنين رجالة أو اتنين ستات .. أما بقى لو الراجل خد دور الست والست خدت دور الراجل بتبقى المصيبة أكبر لأن الفطرة معكوسة وهما الاتنين مش حيقوموا بأي من أدوارهم الطبيعية .. يعني كأن البيت لا فيه راجل ولا ست .. يعني بيت خرابة

لكن المرأة لو ابتعدت عن أساليب الحياة الذكورية واهتمت بأنوثتها واعتبرته دور تقوم به حتكون فعلا واحدة ست

ولو افترضنا أن أي واحدة قرأت كلامي السابق وفسرته على إني بطالب المرأة أنها تكون دمية وجسد ليتمتع به الرجل الأناني .. فدي مش واحدة ست .. لأنه في تفكيرها القتالي دا والاسلوب الحاد العنيف في تمردها وعدم معرفتها بحقيقة أنوثتها أصبحت بعيدة تماما عن إنها تكون واحدة ست ..

وحقيقة الأنوثة أصعب من إني أذكر تفاصيله سردا .. بل إني لا اعرف تفاصيلها ولكن استشعرها مع أفعال الست .. وكل واحدة تعلم بطبيعتها وفطرتها إزاي تكون واحدة ست بجد .. وإن أنكرت نفسها عليها ذلك .. مع قبولها لزن الودان ومكر الليل والنهار (إنتي مش خدامة عنده وعند عياله .. زيي زيك .. حقوق المرأة .. المرأة مهضوم حقها .. المساواة .. المجتمع دا ذكوري .. اشمعنى هو .. كلنا ليلى .. إلخ )

لكن ممكن نتكلم عن مثال لواحدة ست لما قريت عنها حسيت إنها واحدة ست بجد .... الست دي هي جاين أوستن ..

جاين أوستن كاتبة إنجليزية تعتبر رقم اثنين في تاريخ الأدب الإنجليزي بعد شكسبير

ليه جاين أوستن واحدة ست .. ؟؟ سؤال وجيه

جاين أوستن برغم فقرها وعمرها القصير وعدم زواجها وعدم إنجابها كانت سعيدة وأسعدت كل اللي حواليها واسعدت ناس إلي يومنا هذا لما يقروا روايتها الستة فقط اللي ألفتهم .. الماديات لم تكن أبدا مركب السعادة بالنسبة لجاين أوستن .. لا مال ولا قصور ومع ذلك وجدت مركب السعادة ونشرته على الجميع .. عشان كده هي واحدة ست بجد.

روايات جاين أوستن دايما كانت تنتهي بنهايات سعيدة لأبطالها .. رغم إنها عاصرت مشاكل كثيرة وحروب وكانت ممكن تشير لها في روايتها ( على نظام سينما الواقع ).. لكنها أبدا لم تعرّض شخصيات رواياتها لهذه الحروب .. واكتفت بذكر حكايات اجتماعية عن الحب المؤدب والزواج بأسلوب خفيف اقرب للكوميديا .. كأنها بتقول يكفي ما في الحياة من شقاء مش لازم اخلي أدبي كمان رحلة شقاء .. كأنها بتحاول ترسم السعادة على وجه من سيقرأ روايتها وتعطي له أمل بحياة أجمل ولتخفف عنه عبء الحياة اليومي .. عشان كده هي واحدة ست

وبرغم أن جاين لم تتزوج ولم تنجب إلا أن عطاءها لم يتوقف عند حدود الرواية والأدب فكانت أم وعمة وخالة لأبناء شقيقاتها وأشقائها .. ولما تتوفى زوجة أحد أشقائها تسافر إليه وتضع نفسها في خدمته وخدمة أبناء أخيها اليتامى .. بدون تعقيد ولا صياح ولا شعور إنها ضحية الظروف ولا إن المجتمع ظلمها .. كانت بتعمل كده لأنها حاسة إن دا دورها .. فكانت سعادتها في رعاية من حولها صغارا وكبارا حتى لو كانت هي تتألم بمرضها اللي كان سبب في موتها وهي في سن الأربعين .. عشان كده هي واحدة ست.

جاين أوستن لما اتقدم لها عريس غني وافقت عليه لفترة قصيرة جدا استجابة لضغط اجتماعي بيطلب من كل بنت وقتها (أواخر القرن الثامن عشر) إنها تحسن من وضعها الاجتماعي بالزواج .. لكنها تمردت على كده وصحت من النوم في يوم عشان تقول لبنات أختها: يمكن للإنسان أن يتحمل كل شيء يحدث له إلا أن يتزوج بغير حب .. هي كده واحدة ست لأنها عايزة تتجوز مش عشان الشقة ولا العربية ولا الوضع الاجتماعي ولا هروبا من كلمة عانس .. هي كده واحدة ست لأنها بتقدم عاطفتها على ماديتها ومادية الظروف حواليها ..

لم تكن جاين تسعى وراء الشهرة والمال وعدد الروايات التي كتبتها ست روايات فقط طوال حياتها .. فلم تكن موهبتها ولا مجدها الشخصي يشغلها عن أسرتها الكبيرة ورعاية أسرتها التي اختارت أن تكون في خدمتهم ولم يفرض أحد عليها ذلك .. ولما انتهت من روايتها الأشهر "رغبة وكبرياء" في سن الثالثة والعشرين ذهب والدها بالكتاب ليعرضه على دور النشر التي لم تهتم بالرواية .. كان الأب مشفقا على جاين من صدمتها إذا عرفت بعدم اهتمام دور النشر بروايتها .. لكن جاين لم تكن لتزيد هم والدها برؤيتها مهمومة فعند عودته محبطاً من دور النشر كان الكل يسأل عن الأخبار إلا جاين التي اشعلت له نار المدفأة وقدمت له الحساء الساخن ولم تسأله عن مصير كتابها بل عرفت من وجه أبيها ما يريد قوله وأخذت هي تواسيه وتطمئنه وتخفف عنه وتقول له : لا تيأس فسوف يبحثون هم عنك .. هي التي تواسيه وهي التي تخفف عنه رغم أنها هي صاحبة الهم .. عشان كده هي واحدة ست

في وقت جاين أوستن كان الراجل راجل والست ست .. ما كانش حد بيحاول ياخد دور التاني .. لما كان الرجل يقابل أي واحدة ست لازم يغض الطرف وينظر في الأرض وكانت الست تنحني له نصف انحناءة تعبيرا عن الاحترام المتبادل بينهما .. وكانت سيدات المجتمع الراقي تصب كل الاهتمام في البيت والتربية والقراءة والشعر والموسيقى والتطريز ومساعدة الزوج .. فكانت الستات ستات بجد .. يمكن عشان كده وبغض النظر عن صحة الحكايات المروية عن جاين أوستن من عدمها فبالنسبة لي الأسلوب دا أسلوب واحدة ست

19 comments:

77Math. said...

"
وعليه فتفسيري لكافة المشاكل الكبيرة
وكثير من المشاكل الصغيرة التي تحدث بين الأزواج يكون مرجعها غالبا لابتعاد أحد الطرفين عن طبيعته (الذكورة أو الأنوثة) واقترابه من طبيعة الطرف الآخر .. فيبقى البيت فيه اتنين رجالة أو اتنين ستات
"

فـعـلا .. باختصار صـدقـت

la3lahakhier said...

ههههههههه
دا كلام كبير جدا بس بسيط جدا
بس لما الرجل يرغم الست على العمل ومش لازم بالكلام وانما باسليب كتير ويفتح ايده كل اول شهر ويسيبها تتمرمط فى المواصلات يبقى هو كمان مش راجل ولما يسيبها تنزل السوق لوحدها وتشيل على قلبها اد كدا يبقى مش راجل ولما يجى يوم اجازته وهما الاتنين تعبانين وهى تخدمه بس وهو اللى من حقه يرتاح وهى تطفح الدم يبقى مش راجل
اكيد زى احنا مامحتاجين نكون ستات محتاجيسن نلاقى رجالة صح؟
كل التحية

المستنصر بالله said...

انا معاك فى كل اللى بتقول الست مش عارفه ان جمالها وروعتها فى ان كونها ست
انا نفس تفكيرك تقرييبا
عاوز واحدة ست مش راجل زى فى البييت
ربنا يرزقك قريبا بالزوجه الصالحه

هوندا said...

السلام عليكم

انا بصراحه مش شايفه اى مشكله اما تقول انك عايزة واحدة ست لانك راجل زى منا كبنت بحلم براجل وكل الى يسألنى بقله نفس الكلمه عازه راجل لانى مش بلاقيهم كتير بردو ولو شفتهم عند حد بقول ربنا يرزقنى بحد زى ده

لانى بحس انى لو اتجوزت واحد مش هيعمل برجولته يبقا ملوش لازمه لممما يتخلى عن مسئوليته وقوامته يبقا ايه الى يخخلينى اتجوز بقا ماهو مفيش فرق
وده الى بضايقنى فعلا اما شوف راجل مراته بتزعق فيه ويخاف منها
واشوف ست هيا الى بتخرج تشترى وتعمل مشاوير ولاده وشايله الدنيا كلها والباشا قاعد مستريح

وبالنسبه لحقوق المراة والكلام الفاضى ده كله انا عمرى ماقتنععت بيه لأنى مقتنعه تماما انى الى عايزة تعرف حقوقها تعرفها من الدين وتقرأ كويس فقه المراة وتعرف الى ليها والى عليها
ربنا يرزقك بالزوجه الصالحه

رفقة عمر said...

من حقك طبعا انك تطلب فى فتاه احلامك ان تكون ست
وفعلا فيه نساء غييروا خلق الله بتقلييدهم لتصرفات الرجل سواء فى طرييقه كلامه والفاظه
حتى كمان فى الجلوس على الكافيهات وشرب الشيشه
ازاى يكون ربنا خلقنا بطبيعه معينه ونحن نغيرها
ربنا قال لسيدنا ادم وامنا حوا
عندما اسكنهم الارض
قال فتشقى خص بها سيدنا ادم فقط والمراه تبقى معززة مكرمه لخدمه بيتها وزوجهاواولادها يكفى انها من تلد وتربى الملوك والعلماء

مصر تاني said...

اعتقد ان مفيش احسن من المقايس الاربع التي وضعها سيدنا حضرة المصطفي صلوات الله وسلامه عليه
تنكح المرأة لاربع الي نهاية الحديث

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:. said...

همممممممم

مش عارف لية كل ما بقرى حاجة الايام دى عن فتاه الاحلام جسمىى بيقشعر,,,

مش عارف بجد..تفتكر ؟؟

ربنا يجمعك بزوجتك الصالحة عن قريب يارب..

وانا معاك جداا فى ان مفيش ست بقت عارفة ان قيمتها بجد بتكون فى انوثتهاززز

يارب

شــــمـس الديـن said...

ممممممم

مش عارفة
بس انا شايفة ان الشئ يظهر بالضد

اكيد اللي النساء فيه دا رد فعل مش فعل
يعني الست عندنا مش بقت كدا الا لما دفعتها ظروف انها تبقي كدا

و هخرج لك من كلامي اللي بيدل علي ان فعلا - طبعا مش بعمم = و لكن الرجل الغربي اكقدر علي فهم المراة من الرجل الشرقي

من كلامك انت عن جين اوستين اللي بتقول عليها "ست بجد "


جين اوستين لو كانت عايشة في المجتمع بتاعها
كان كل الرجالة اتهموها اولا انها بنت مش تمام انها ازاي ترفض راجل غني ...و انها كدا بتتبطرعلي النعمة

حد هنا لو واحد قالت علي حد الناس شايفة انه مناسب لكن احنا هنا بالمفاهيم الشرقية ابنت بتقول عليه "مش قابلاه " شوفو الدنيا بتتقلب عليها ازاي


حاجة تانية
هناك بيؤمنوا الن الست انسان لكن هنا انتوا مفترضين عليها دور معين ...و فاكرين ان العمل او المطالبة باي حقوق فعلا بتنقص يعض النساء دا بقي تمرد علي دور المراة الفطري اللي ربنا خلقة

لو واحدة هنا قالت لابوها انا بكتب قصة و مش متجوزة ... شوفوا نظرة ليها هتكون ازاي
هل هيشجعها ؟؟؟ ولا هيقوللها اقعدي ما انت فالحة اتعلميلك احسن حاجة تنفعك في زواجك ؟؟؟

ولا انت عايزة تشتغلي ليه ؟؟؟ ما زوجك اولي بيكي يكفيكي

يا اخي الكريم لا تعارض بين ان تكون المراة مراة حقيقية في منزلها و انت تكون انسانة حقيقية ايضا تخدم امتها و دينها و لكن بشكل يتناسب مع العصر

هناك مقولة تعجبني حقا تقول ... عودوا رجالا كي نعود نساء!

خالص التحية و معلش لو كنت مختلفة معاك بس فعلا انا مش مختلفة انا بحاول اصحح صورة لكن الاساسيات احنا متفقين فيها

مجداوية said...

السلام عليكم

ايه الكلام الكبير أوى أوى ده يا باشمهندس

عايز واحدة ست؟؟
على رأى القصرى وهو بيشتم عبد المنعم ابراهيم وهو عامل ست بيقوله كده تشتم واحدة ست قاله هى فين الست دى أنا موش شايف أيتها ست
بقى موش شايف أيتها ست ؟؟

أنا اعرف واحدة لما أدركت دورها الحقيقى كست وكزوجةاللى حتحاسب امام ربنا عليه طلبت الطلاق !!!! لأنها كانت زى ما وصفت واخدة دور
الراجل

المعايير متلخبطة عند الناس كلها أخى الكريم زى ما بيقولوا الرجالة ماتت فى 73 وزى ما بتقول ان الستات كستات بقوا عمله نادرة

لا الرجالة بقت رجالة ولا الستات بقت ستات

موضوعك خطير جدا وصح جدا ومؤلم جدا
لأن الحقيقة دايما بتألم

الحكاية محتاجة تغيرر أنماط حياة وتفكير وتربية

محتاج ام مثل أمامة بنت الحارث تربى بناتها على وصاياها لابنتها فاقرأ
ماذا قالت لها لتكون ابنتها ست الستات

:
أي بنية، إنك قد فارقت الجو الذي منه خرجت والعش الذي فيه درجت إلى وكر لم تعرفيه وقرين لم تألفيه، أصبح بملكه عليك ملكاً فكوني له أمة يكن لك عبداً، احفظي منه خصالاً عشراً تكن لك دركاً وذكراً.


أما الأولى والثانية :

فالصحبة له بالقناعة، والمعاشرة له بحسن السمع والطاعة، فإن في القناعة راحة القلب، وفي حسن السمع والطاعة رضى الرب


وأما الثالثة والرابعة :

فالتفقد لموضع أنفه والتعاهد لموضع عينه، فلا تقع عينه منك على شيء قبيح، ولا يشم أنفه منك إلا أطيب ريح، وإن الكحل أحسن الحسن الموجود، والماء أطيب المفقود.


وأما الخامسة والسادسة :

فالتعاهد لموضع طعامه والتفقد له حين منامه، فإن حرارة الجوع ملهبة وإن تنغيص النوم مغضبة


وأما السابعة والثامنة :

فالإرعاء على حشمه وعياله والاحتفاظ بماله، فإن اصل الاحتفاظ بالمال حسن التقدير والارعاء على الحشم والعيال حسن التدبير.


وأما التاسعة والعاشرة :

فلا تفشي له سراً ولا تعصي له في حال أمراً، فإنك إن أفشيت سره لم تأمني غدره وإن عصيت أمره أو غرت صدره، ثم اتقى الفرح لديه إذا كان ترحاً، والاكتئاب إذا كان فرحاً، فإن الخصلة الأولى من التقصير والثانية من التكدير، وكوني اشد ما يكون لك إكراما، اشد ما تكونين له إعظاماً، وأشد ما تكونين له موافقة، وأطول ما تكونين له مرافقة، وأعلمي انك لن تصلي إلى ما تحبين منه حتى تؤثري رضاه على رضاك، وهواه على هواك، فيما أحببت وكرهت، والله يخير لك ويحفظك

ومحتاج برضه بنت تسمع لأمها كده

مين بقى تقدر تربى بنتها كده اذا كانت بناتنا فى المدارس بيعلموهم انت زيك زى الولد واللى بتحاول تعمله فى بيتك من حسن التربية يجى الصحاب والمدرسة والتليفزيون يهدوه

الموضوع صعب جدا ولازم يكون نابع من التزام دينى أولا واقتناع البنت نفسها بدورها فى الحياة وانها ست مش راجل
وساعات بتدرك ده بعد فوات الأوان


تحياتى وتقديرى لموضوعك الرائع اخى الكريم وأؤيدك فيه مليون فى المائة

.

Anonymous said...

أرفض أن يحتلني الآخر ... أيا كان هذا الأخر ... ومهما كانت دوافعه
عن الحرية وأشياء أخرى

http://anaa7or.blogspot.com/

ammola said...

كلامك صح
بس عارف
الست بالمقاييس اللى بتتكلم عليها دى هى نفسها بتلاقى صعوبة شديدة أنها تلاقى"راجل"بجد
لان كل ماالمرأة كانت "انثى"وست بمعنى الكلمة كان من الصعب جدا أنها تجد "الرجل"الحقيقى اللى يكملها
ولو هى حتقدم عاطفتها على الماديات فين حتلاقى "الرجل اللى بجد" اللى يقدر عواطفها دى؟ ومش حيبص لها على انها رخيصة او سهلة؟للاسف هى مشكلة أنك تجد الشخص-رجل أو امرأة-اللى يفهمك ويقدرك صح ويخليك كل يوم تعيشه معاه تحس أنك فعلا لقيت نصك التانى الصح ويكون عنده المقدرة أنه يسمو بالحب اللى بدأ بينهم مش يقعوا هما الاتنين فى فخ الماديات والمشاكل الزوجية وروتين الحياة اللى لو الواحد مش منتبه له كويس ممكن يقتل أحلى حب..والمشكلة الاكبر بأه أن الحب لما بييجى بيلغى كل الحسابات يعنى أنا مش عارفة اللى بيقعدوا يحسبوها دول بيحبوا أزاى؟؟ ربنا يرزقك بكل ما تتمنى وأحسن


لقيت الكافيه واللا لسه؟؟
:)
أنا قلت لحضرتك هو مش كافيه بحقيقى..هو تقدر تقول عليه"قعدة"كده على أيدك الشمال وانت طالع السلم ومعزول نوعا ما عن باقى المكان

أنه أنا الباحث عن الحلم said...

تضـيع أنوثة الـمـرأة أحـيـاناً
إن عــلا صوتها.. أو أصبح خـشـناً فـظــاً
أو أدمنت « العـبـــوس » والانفـعــال
أو تعـامـلت « بعــضـــــلات » مفـتـولة
أو نطقت لفـظاً قـبـيحاً أو فاحـشـاً
أو تخـلـت عــن الرحـمة تجـاه كائن ضعـيف
أو أدمـنـت الكراهـية وفـضلتها عـلى الحـب
أو غـلبـت الانتقام عـلى التسامح
أو جهلت متى تـتـكلم .. ومتى تصـمـت
أو قـصـر شعـرها وطـــــال لسانها

تضيع أنوثة المرأة

حيـن تهـمل الـرقة والطـيـبة

وحـيـن تـنسى حـق الاحـتـرام والإكـبار
للـرجــل زوجــــاً وأباً وأخــاً .. ومعـلمـــاً

وحـيـن لا توقــر كبـيـراً أو ترحـم صغـيـراً

صديقك

ma_3alina said...

77Math.
يا أهلا بحضرتك .. شرفتي المدونة
وأسعدني زيارتك وتصديقك

la3lahakhier
الراجل يرغم الست على العمل ?? .. يبقى مش راجل بجد برضه
يا سيدتي حتى وإن اضطرت الظروف الزوجة للعمل فلا يطلب زوجها منها دا إلا لو هي عرضت كده وما يمدش ايده ليها أبدا فراتبها بيكون لبيتها مباشرة دون دخل له به ..دا ابسط ما يحفظ لراجل اللي بجد ماء وجهه مع عذرنا له واعتذارنا لها في ظل الظروف الطاحنة .. أما من ذكرتي عنه فأنا اعترض على الحاقه بوصف الرجولة الحقيقي
وما ذكرته كان عن الست بس هنا فدا لأني عايز اتجوز واحدة ست مش واحد راجل
:))

المستنصر بالله
نعم روعة المرأة ومنزلتها عند الرجل في كونها ست .. لو يعلمن
:)
يااارب يرزق الجميع بالزوجة الصالحة خير مكسب للرجل في الدنيا بعد تقوى الله
شرفتني بالزيارة والتعليق

هوندا
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
صدقتي في كل كلمة .. كل واحد بيكتب عن أحلامه في الطرف الآخر .. وطبيعي وبالفطرة إن الرجل بيميل للست اللي بجد .. وكمان الست بتميل للرجل اللي بجد
ربنا يرزقك برجل بجد ما تعرفيش تزعقي له ومش بيخاف منك
:)
بس بعد التخرج بقا
:))

رفقة عمر
حضرتك قفلتي مدونتك وخلتيها لناس معينين طبعا دا حق حضرتك
بس كان عندي اقتراح إنك حضرتك تتركي مدونتك كما هي ليستفيد كل الناس بما فيها
وتعملي مدونة تانية وتجعليها مخصوصة للمدعوين فقط
يعني مجرد اقتراح .. وشكرا على كل حال

مصر تاني
اللهم صلى على محمد وآله وصحبه
النبي عليه الصلاة والسلام لم يضع مقاييس .. هو وضع مقياس واحد فقط وهو الدين
وهو ما اشترطته في أول البوست
أما باقي ما ذكره النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث فالمقصود به مقاييس الناس عموما أربعة .. والنبي صلى الله عليه وسلم اختار للمسلم الظفر بذات الدين فقط
تحياتي وتقديري

.:.-=- ELGaZaLy-=-.:.
ايوه طبعا .. افتكر قوي
:))
استبشر خير أكيد موجودين بس هو توفيق ربنا سبحانه وتعالي اللي حيوصلك لهن
ولا جسمك يقشعر ولا حاجة .. وجزاك الله خيرا على الدعاء ولك بمثل


شــــمـس الديـن
اشعر في كلمة دفعتها الظروف إنها مرغمة على التخلي عن أنوثتها
هل هي فعلا كده ؟؟ .. هي هي مرغمة انها تقعد على قهوة وتشرب شيشة ؟؟

الرجل الغربي اقدر على فهم المراة الغربية ممكن .. لكن اطلاق فهمه على جميع النساء اختلف مع حضرتك يا دكتورة فيه

والاتهام اللي حضرتك افترضتيه على جاين أوستن اتوجه لها برضه .. وعلى فكرة وقتها كان برضه حكاية إن بنت الناس تشتغل ومؤلفة بالذات دي كانت محل انتقاد .. كانت عندهم بنات العائلات مش بتشتغل
:)
مطالبة الست بحقوق .. حقها .. والستات في عهد النبي كان بيطالبوا بحقوق .. لكن عن أي نوع من الحقوق نتحدث
المرأة الآن تطالب بحقوق تخرجها من أنوثتها .. وفي المقابل تهمل واجباتها .. وهذا ما اغضب من المرأة لأجله ...
تطالب بحقوق وتهمل واجبات فلأي شيء احترم المرأة اللي من النوع ده

القول .. عودوا رجالا كي نعود نساءا .. فكرني بالقول سيب وأنا اسيب :)
طب عودوا نساءا كي نعود رجالا .. هه بس

:))

ما اقصده حقا أن الست ترتب أولوياتها .. فتقدم بيتها وأسرتها على أي شيء آخر .. حتى لو مجدها الشخصي ورغبتها الأنانية في الترقي .. لو دا حصل وجعلت لبيتها الأولوية .. يبقى ليها حق تعمل وتطالب بما أرادت .. وساعتها برضه حتكون ست بجد

أخيرا بقا .. كلمة محشورة في زوري عايز اقولها واعذريني فيها
جزمك في بوستك الأخير بأنانية الرجل وقدرة المرأة دون الرجل على فهم وتقدير المشاعر
مممممم
امممممم
امممممممممممم
اقول لك بلاش أحسن

:))

مجداوية
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
بقا الرجالة ماتوا في 73
:)
ماشي .. زي بعضه
والله يا حاجة مجداوية أنا اتحسر أيضا على ضياع معاني الرجولة .. لكني لم أذكرها لأنه أوجه حديثي لفتاة أحلامي .. ومش معقول اقول لها إن الرجالة ماتوا في الحرب .. طب تقول عليا ايه دلوقتي لو قلت لها كده
:))
قصة أمامة بنت الحارث وبنتها أم إياس .. كل ما اروح فرح في مسجد كتير من الناس يطلبوا إن حد يقول لهم القصة دي ويقعدوا الرجالة يمصموا شفايفهم وارى في وجههم الحسرة والندامة وهما بيعملوا المقارنات بين زوجاتهم وما يسمعونه
:)
بتشرف دايما بزيارة حضرتك وتعليقكي
وجزاكي الله خيرا على القصة الجميلة

ammola
الست بالمقاييس دي هي ما احلم بها واتمناها .. واتمنى أنها تفتح لي الباب فإن رأت مني خير فهو المراد من رب العباد .. وإن كانت الآخرى فانسحب والله المستعان

ايدي الشمال ؟؟؟ .. اممم دي اللي مش باكل بيها صح ؟؟
طب مفيش عيل صغير تبعتيه ليا يوصلني
:(
حروح إن شاء الله استكشف المكان ..
:)

أنه أنا الباحث عن الحلم
ربنا يديم صداقتنا يا بني
برغم إن اللي يشوفنا يقول علينا مختلفين ونقارنا المستمر .. لكن إلى الآن أنت الأكثر قدرة على فهمي وانت اكتر واحد فاهم ايه اللي جوايا
سلمت يمينك

اتصل يا بني آدم

محمد عبد الغفار said...

الجنس الناعم ناعم والجنس الخشن خشن

رفقة عمر said...

ماعلينا
انا كنت عاوزة ااقفل مدونه اساسا ومافيش حد كان مدعو لها
كنت بمر بطروف نفسيه ومش عاوزة اكلم حد ولا حتى مجرد تعليق اقراه يعنى مش كنت قافلها علشان ادعو حد ليها ولا حد خالص
انا مش عرفت ااقفلها غير بالطريقه دى كانت لحظه غضب شديدة من كل حاجه حواليا
بس فاتحتها تانى
انت دايما كدة ماعلينا بتظلمنى وبتهاجمنى ومش بتقدر ظروفى وقت قفلها

شــــمـس الديـن said...

:D

السلام عليكم و رحمة الله و بركاتة
الفاضل الكريم ما علينا

لأ اجب تأويل كلامي بمثل هذا الاسلوب ... فما قال احد ان تجلس علي القهوة لتدخن ...و عامة اللي بتقعد علي القهوة تدخن بيبقي ليها جمهورها اللي شايفين ان دي انوثة اصلا !!

فيعني ما علينا اساسا من النموذج دا اللي هو لاقي نفسة في كدا

عامة النموذج الغربي الان ( اي الموجود حاليا في الغرب ) اصبح حيواني و يتعامل بمادية و لا انسانية بشعة و ليس هو النموذج الذي ا قصدة


اعلم سيدي الكريم ان المفاهيم و العادات كانت متشابهة لحد بعيد بين الغرب و الشرق... و ان كان الغرب يتعامل بتفتح "نسبي" مع قضية المرأة و لكني لا اعمم باي حال من الاحوال الان

ماشي
انت مع مطالبة الست بحقها
بس المشكلة اني مجرد ما قولت الكلمة دي

تم الصاق تهم لي - مثل اني بشجع الشيشة مثلا !!! - و تعاملت معي كأني من دعاه العلمانية - و انت لو تعرف كتاباتي هتلاقي ان ضبغتي اسلامية و دا الشئ الوحيد اللي بيميزني و لكن دون دخول في تفاصيل

يعني اصبح عندكم متلازمة
اي واحدة تطالب بحقها = امراة تريد ان تفرط في بيتها و زوجها

و طبعا دا كلام لايمت للحقيقة و ما اريد ان اقولة بصلة

انا ارفض اصلا انك تضعني في بوتقة العلمانيين و تقوللي طالما طالبت بحق يبقي معني ذلك اني بشجع الانحلال !!!!



لو كنت بتابع كتاباتي كنت هتعرف اني اؤيد الاصلاح و لكن بوجود مرجعية

اؤيد ان تكون مرجعيتنا المطلقة لتعاليم الله و سنه رسولة و لكن التفسير و ما دون ذلك ففيه اجتهادات نرحب بها جميها و لن ادخل في تفاصيل شائكة فلكل شرعة و منهاجا

و ليه تقول ان مجدها الشخصي يعتبر انانية ؟؟؟ و ليه لما تدي بيتها ما يحتاجة و يكبر الابناء ليه مش تبص لنفسها و المفروض ان الجميع يساعدها ؟؟؟ ولا هي المفروض شمعة تحترق لتنير الاخرين و خلاص ؟؟؟
ليه مش يكون فيه تعاون

ليه مش زي ما الاسرة اخدت تحاول تدي ؟؟؟ليه الابناء مش يساعدوا امهم في اعمالها المنزلية بعدين و يتعودا انهم يعتمتوع الي نفسهم ؟؟؟و ليه الزوج اصلا مش يعمل حاجتة بنفسة و يساعد مراته و يعرف انها بتشتغل جوا و عليها عبئ كبير ؟؟؟
مش عارفة
مبدأ اناني بحت


عامة ... اللي انت بتقولة دا اصلا بقي اتجاه عام يعني اغلب النساء عايزين يتجوزوا و يقعدوا في البيت و اغلب الرجالة عايزن الست تتجوز و تقعد في البيت
و انا ضبعا مش ضد دا ابدا

و لكن فيه اقلية مبدعة = تحت بوتقة المرجعية اللي قولت عليها علشان مش تأول كلامي غلط - فليه القله دي مش نستوعبهن و بردوا نكون واثقين في رجاحة عقلهن و انهم مش معني انهم عايزين يكونوا شئ انهم هيهملوا بيتهم

الله ينعل العلمايين اللي قدما حلول مسمومة كلهت الناس في الحل و خليتهم يفتكروا ان مفيش مشكلة اصلا !!!!!

----------------------------------

اما بالنسبة للتدوينة بتاعتي
يا ربي انت عينك مجتش غير علي الحتة اللي بقبول اناغلب الرجال لا يشعروا بحاجة الطرف الاخر و ينظرون لانفسهم فقط

:D :D

ياريت تقول رايك هناك احسن و قول كل اللي في نفسك عادي ولا يهمك و لو قولت احتمال اقوللك علي اللي انت بتسعي او ترمي اليه

;-)

رفقة عمر said...

ماعلينا
انا مش زعلانه
انا بزعل انك بتزعل منى من غير سبب
لازم نقدر ظروف بعض

ma_3alina said...

محمد عبد الغفار
ايوا فعلا انا قريت الكلام دا في مجلة ...
لا والله انا شفته في فيلم باين
:)

رفقة عمر
معلش يا رفقة انا آسف وحقك عليا
بس ياريت ما تقفليش بقا المدونة تاني
وانتي اهو شايفة تعليقات الناس اللي زعلت إنك قفلتي المدونة


شــــمـس الديـن
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اولا اعتذر إن أسلوبي ضايقك

ثانيا أنا لا افهم مصطلح قضية المرأة .. واتسائل هل يمكن على غراره ان يكون هناك مصطلح اسمه قضية الرجل أيضا .. وهل المقصود باستخدام لفظ القضية والحق .. هو وجود خصومة

ثالثا .. لو اتفقتي معي أن مجد المرأة يكون في بناء أسرتها وأن الأسرة لابد أن تكون رقم واحد في أولوياتها .. يبقى احنا متفقين في كل حاجة .. وإذا اختلفتي معي على هذا فالموضوع مطروح للنقاش

رابعا .. تأكدي يا دكتورة ان مدونتي تتشرف بوضع رابط لمدونة حضرتك فيها ... وأنا مش بحط الروابط دي عشوائيا .. ولكن احتسب عند الله أجر نشر ما يقول أصحاب هذه المدونات لأني أظن ان فيه خير .. وعليه فأنا اتابع كافة هذه المدونات واتابع خط أصحابها واوافق على معظم ما يقولون .. ومدونة حضرتك من هذه المدونات المتميزة التي أتباعها .. واذا كنت لا اتابعها فلن اضع بأي حال رابط لها عندي

خامسا .. الحقيقة يا دكتورة إني لي طبيعيتي في الكلام
يعني الجملة الوحيدة التي يمكن لأي حد أنه يفهم مني إني اتهمه بالعلمانية إني اقول له صراحة أنت علماني
والجملة الوحيدة اللي ممكن لأي حد إنه يفهم منها إني اتهمه بتشجيع المنكر .. إني اقول له صراحة انت تشجع المنكر

أما إذا لم اذكر مثل هذه الجمل الصريحة فدا معناه إن لا يمكن ان يكون فيه اي اتهام بوجهه .. واني اكيد اقصد معنى تاني موجود برضه في كلامي .. بس حيبقى محتاج مجهود اكبر في القراءة لمحاولة فهمه

سادسا .. بخصوص مدونتك فأنا قرأتها كاملة لكن ما ذكرته هو الجزء اللي كنت عايز اعلق عليه .. ومش معني اني ذكرت جزء من التدوينة واردت التعليق عليه إن عيني لم تقع إلا عليه

سابعا .. يا دكتورة حضرتك من الأقلام التي اسعد بوجودها في عالم التدوين .. واسعد اكتر لما اتشرف بتعليقك عندي .. ولكن احزنني بعض الجمل الحادة في تعليقك .. فارجو منك ان تفترضي في أخيكي الخير وتجعلي حسن الظن بي أول الأمر .. فإن رأيتي ما يزين الشيطان به للناس لينزغ بينهم .. فاستعيذي بالله من الشيطان الرجيم وأمريني أن اوضح الغاية وقصدي من الكلام .. وانا مطالب بالتوضيح

خالص التحية والتقدير

شمس الدين said...

اخي الفاضل الكريم ما علينا

معلش لو كان اسلوبي قاسي او قوي بعض الشئ

بجد انا مكنتش اقصد كل اللي اتقال دا و اتكتب في لحظة تملكني الشيطان منها و ظننتك تحسبني شئ اخر

و لكن المعذرة
ففي الاوان الاخيرة توجهت لي عدة انتقادات في هذا الصدد و للاسف فهمت كلامك من نفس المنظور السئ

فاعتذر عن سوء ظني و عدم تقديري الصحيح للامر

خالص التحية علي تفاهمك و اعتز بك دائما اخ فاضل و مدون متميز :)