Friday, July 20, 2007

البيان

ثم إن ورقة من أزهار الشمس المائلة
أرادت أن تبحث لها على مكان في عيون البحر
لكن هيهات أن يجد القمر مكانا له على الأرض
أطرقت أيامنا تنتظر مجيء هذا الغائب
يحمل معه ألوان الفرحة وأطراحها
ويختط على صفحات الماء قصتنا المنسية
رائعة هي أحلامنا التي بنيناها سويا
خفق قلبي لما سمع خطواتها تقترب في نسمات الهواء
اطلقت لبصري العنان ابحث في حبيبات الثري عن مرفأ لفرسك الأحمر

والسح الدح امبو ادي الواد لأبوه و وإييييييييييييييييييييييه

اعتذر عن هذه المقدمة التي لا معنى لها .. وأخشى أن أكون أثقلت على من يقرأها لو حاول أن يفهم لها معنى .. وأؤكد له أني لا افهم لها معنى ولا تعني لي أي شي من قريب أو من بعيد .. وهي نتاج ثلاث دقائق من التفكير في اللاشيء بعد الاستيقاظ مباشرة من النوم ...

لكن اردت أن اكتبها في بداية هذا الموضوع .. اللي حفضفض فيه وأتكلم عن غيظي من مثل هذا الأسلوب في التعبير والمنتشر بشدة في عالم الكتابة الآن .. أسلوب يمتلأ بالتكلف والتقعر في الكلام بدون داعي.

أعلم أن الكتابة هي في الحقيقة تعبير عن الذات .. ولكن ألا يمكن للذات أن تظهر ما تشعر به إلا بالإغراق في التشبيهات والاستعارات والكنايات وكأن علامة صدق المشاعر ورقيها وسموها هو التمادي في الغموض وإغراقها في المعضلات الذهنية .. لتقتصر على من يفهم هذا الأسلوب المعقد أو من يدعي انه يفهمه ؟!!

الكتابة في حد ذاتها مشاركة للآخرين في المشاعر والخبرات .. مشاركة الغرض منها إثراء فكر هذه الذات المعبر عنها .. ولكي تكتمل هذه المشاركة لتحقق مرادها لابد أن يصل المعنى بوضوح وسهولة إلى القارئ .. وإلا فما جدوى نشرها ...

كبار الشعراء كانوا يستخدمون أسلوبا سلسا سهلا يفيض بالمعاني حتى مع استخدام الألفاظ الجزلة والعربية الفصحى التي كان يفهمها أهل زمانهم .. لكن يبقى المعنى هو المقصود واللغة هي أداة الصنعة .. لكن مع مثل هذا الأسلوب الحلزوني للكتابة الآن فلا الصناعة متقنة ولا المعنى واضحاً ..

والشعر العربي بالذات كان يتميز بأسلوبه الفريد بالطريقة العمودية والوزن والبحر والسجع والقافية .. وحاجات من دي كتير واللي مش بفهم فيها حاجة لكن القصيدة بهذا الشكل لها في نفسي – وهي التي لا تستطيع نظم الشعر- مكانة وبيكون لها رنة مميزة في أذني .. أما لو مش موجودة فمش بترن .. دي بتزن في ودني ..

وفي خلال مائة عام فقط تدهور الشعر العربي باسم الحداثة والانطلاق في المعاني حتى وصل إلى ها الحال .. طلعوا لنا وقالوا البحر دا عقبة في طريق إبداعنا ومش بنعرف نوصل المعنى للناس فلابد أن نحرر شعرنا من البحور .. وحنعمل مدرسة .. شوية وقالوا أصل حكاية عمودي دي دقة قديمة ولازم نجدد ولا زم نستغنى عنها عشان خاطر المعنى .. وحنعمل مدرسة .. شوية وقالوا اللغة العربية الفصحى مش بتوصل للناس المعنى الواضح اللي أحنا عايزين نوصل لهم .. فلازم نقول بالعامية .. وحنعمل مدرسة .. شوية وقالوا السجع والقافية دا تكلف على حساب المعنى .. فبلاش منه وحنعمل مدرسة ... وكل بيتحجج إنه عايز المعنى يوصل للناس !!!

وفي الاخر أصبح لدينا مدراس متعددة وليس ثمة شعر اللهم إلا مجموعة من الكلمات مثل تلك في بداية الموضوع .. كلمان نثرية لا معنى لها .. وما يغيظ حقاً أنهم يسمونها شعرا .. !!!!

لو تحرر الشعر من قيوده فليكن مثل شعر أحمد مطر الناقد .. ولو تحرر من الفصحى فليكون مثل كلمات أحمد فؤاد نجم الثورية ... بحيث تنقل معنى مهم بغض النظر عن الصنعة .. لكن أن تكون مجرد خاطرة نثرية معقدة كتبت على شكل مقاطع قصيرة وتسمى شعرا .. فرحم الله الشعر ورحمنا منه ..

الدكتور سكتم كان ليه كلمات اذكرها هنا بتصرف يقول : جرب تعبر عن نفسك بأسلوب أسهل وكلمات أحدث وأنا متأكد أنك قادر علي إبهارنا جميعاً .. البساطة والبعد عن التعقيد هي سر النجاح والانتشار ..

لكن طبعا مين سكتم ده اللي حياخدوا بكلامه .. هو لو كان اسمه سكتموفيتش كان ممكن ياخدوا بكلامه ..

المنفلوطي في النظرات كتب عن البيان وتكلم فيها عن أحد اصدقائه الذي يتقعر في الكلام ويكلكع المواضيع بما لا يناسب أهل عصره .. يقول المنفلوطي عن صاحبه : إنه لا ينشر كلمة في صحيفة ولا ينشر في الناس كتابا إلا أعجم كتابته وأبهمها وتعمل فيها تعملا يأخذ على القارئ عقله وفهمه فلا يدري أي سبيل يأخذ بين مسالكها وشعابها! ..
ووالله لا أدري ما الذي يستفيده هؤلاء الأدباء من سلوكهم هذا المسلك الوعر الخشن في أساليبهم الكتابية والشعرية وتكلف الإغراب والتعقيد فيها ..
ويتحدث عن معاناة القارئ لهم فيقول : يقفون الوقفات الطوال أمام بيت من الشعر يعالجون فهمه .. أو سطر يعانون كسر صخور ألفاظه عن معانيه .. ....
ويقول عن ماهية الكتابة : وهل الشعر والكتابة إلا أحاديث سائرة يحادث بها الشعراء والكتاب الناس ليفضوا إليهم بخواطر أفكارهم وسوانح آرائهم وخلجات نفوسهم ....
ليس البيان ميدانا يتبارى فيه اللغويون .... ولا متحفاً لصور الأساليب وأنواع التراكيب ولا مخزناً لأحمال المجازات والاستعارات وحقائب الشواهد والأمثال ...
البيان هو تصوير المعنى القائم في النفس تصويراً صادقاً يمثله في ذهن السامع كأنه يراه ويلمسه .. لا يزيد على ذلك شيئاً .. فإن عجز الشاعر أو الكاتب مهما كبر عقله وغزر علمه واحتفل ذهنه عن أن يصل بسامعه إلى هذه الغاية فهو ....... ليس بالشاعر ولا بالكاتب.


لكن طبعا مين المنفلوطي ده اللي ناخد بكلامه .. هو لو كان اسمه منفلوطيكارت كان ممكن ياخدوا بكلامه ..

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن من أحبكم إلى وأقربكم مني مجلساً يوم القيامة ، أحاسنكم أخلاقاً وإن أبغضكم إلي وأبعدكم مني يوم القيامة ، الثرثارون والمتشدقون والمتفيهقون .. رواه الترمذي وقال حديث حسن
قال النووي رحمه الله : الثرثار : هو كثير الكلام تكلفاً والمتشدق : المتطاول على الناس بكلامه ويتكلم بملىء فيه تفاصحاً وتعظيماً لكلامه و المتفيهق : أصله من الفهق – ليس من الفقه كما كنت أظن - وهو الامتلاء وهو الذي يملأ فمه بالكلام ويتوسع فيه ويغرب به تكبرا وارتفاعاً وإظهاراً للفضيلة على غيره.

والخلاصة : لو عايز أعبر عن نفسي وعن مشاعري ليه ما اعبرش بأوضح الكلمات وأخفها وأقربها إلى الذهن وأميل إلى التفاصح والاستعارات والكنايات رغم أنها لا تضيف للمراد معناً أدبياً بل تخرجه من حيز الإبداع إلى حيز الصنعة ..


24 comments:

طـعـمـة said...

هههههههههههههههههه
أضحك سنك يا أخي الكريم
والله ضحكت من قلبي
خاصة لما قولت : الدكتور سكتموفيتش
:)

جزاك الله كل خير
والله بالنسبالي ناس كتيرة جدا بتستغرب لما تعرف إني باكتب قصص قصيرة وفي نفس الوقت مش باقرأ قصص قصيرة ولا روايات حتى
إلا مثلا الروايات البوليسية لأجاثا كريستي

السبب بسيط جدا
إني باحس إن الناس دول في وادي وأنا في وادي تاني خالص
حتى لو كانت اللغة بسيطة
برضو باحس إني بعيدة عنهم وإني باقرأ ليهم علشان المفروض إني أقرأ ليهم

فما بالك بقى باللي بيستخدم اللغة المُقعرة ؟!!!

فيه ناس كتيرة بتنبهر باللغة دي بالرغم من إنها بتبقى مش فاهمة حاجة في أي حاجة
وأعتقد إن الطائفة دي هي إللي تهم صاحب اللغة المتقعرة

لكن الناس إللي ليها شوية في القراءة والكتابة
بتحس بملل وهزأ وبتختار التزام الصمت

نسأل الله العفو والعافية

عصفور المدينة said...

لا فض فوك
بارك الله فيك
جزاك الله خيرا
أحسن الله إليك
نور الله وجهك
أنا كنت ناوي لك على نية مش تمام وبعدين نفسيتي استريحت لما لقيت السحدحمبو
على فركة أعتقد (من باب سوء الظن )أن كثيرين ممن يكتبون هذا الكلام لا يكونون يفهمونه وبالتالي الجماهير كمان ولكنها عوجة السقافة أقصد الثقافة

على فكرة انت اتكلمت في موضوعين بس سيحتهم في بعض وده كويس ومش كويس عشان الموضوع الوسطاني كان عايز ياخذ حقه برضه بتاع شكل القصيدة
بس برضه باحب لامية العرب للشنفرى

BinO said...

قرأت السطر الأول قلت الواد بيحب
التاني الكلام مش جايب التالت
قلت الواد بيهرتل
الرابع
أنت بقيت منهم
:):)):):):):)::)::)
وبعدين مقدرتش أمسك نفسي من الضحك
بص يا سيدي
بادئ ذي بدئ
والشمس طالعة في كبد السماء
منقدرش ننك أن هناك أخون بارعون في أستخدام الكلمات
أساتذة يعني
وفيه ناس تانية زي ماحضرتك عملت كده بيكتبوا ويعمقوا ويشرقوا ويغربوا
من أجل وصول لمعني تتوه وسط بحر التعبيرات لتصل أليه

انا لما بتأخدني الجلالة وأقول حكتب كلام من نفسي
بسميها هفلطة كلام
لأني ولا دارس فنون الكتابة والنظم ولا ليا فيها ناقة ولاجمل
ولكن الكلمات بتطلع علي قدها
فبتكون هفلطة في هفلطة
الغريبة يا واد يا ماعلينا أن فيه ناس بيعجبها الكلام ده
:)))))))))):)))))
عادي يعني لكل حاة المطبلين بتوعها
خلينا في حارتنا
كنت واحشني يا ماعلينا
عااااااااااااااااااااااا

أبو زياد و ولده said...

الشعر ده بيفكرني بالنكت الفقع اللي ذي النكتة ديه

حيوان خرافي بشنب قابل حيوان خرافي من غير شنب قاله تيجي نلعب مكرونة في الزبادي ؟ قاله ليه هو الزتون بيطرقع ؟ قام التاني فتح شمسيته و طار

omar مشروع بطل said...

يا عم بلا كلكلعة بلا كلام فاضى
دى ناس بتاعت مظاهر و كفاية علهم حديث النبى

بس برضه عايز اقولك حاجة فى أسلوب فى الكتابة ان الكاتب يلف و يدور حول المعنى و ميقولوش صراحة وده برضه مش وحش وموجود فى روايات ومقالات كتير بل وموجود فى القرآن وفى الأحاديث

لكن التقعر فى الألفاظ الصعبة هو اللى وحش ولا ايه ؟؟

أمــانــى said...

السطور الاولى قراتها كذا مرة قولت يمكن افهم حاجة ربما يكون عليا النوم وانا مش مركزة ركزى يابنتى وانا برضو مش فاهمة حاجة اعيد تانى من جديد مش مشكلة التكرار يعلم
:D
بس حضرتك ما قولتش تبع اى مدرسة
:D

رفقه عمر said...

للاسف كان ليا اخ فى الله كنت دايما لما ادخل عنده دائما لا افهم ماذا يقصد
وكنت باطلب توضيح
ارجو من اخى هذا انه يراعى نظريه الوضوح وعدم التقعر فى الكلام حتى يستطيع امثالى وصول الفكرة بسرعه ليهم
لان احسن حاجه البساطه فى الكلام والدخول فى الموضوع على طول من غير استعارات ولا تشبيهات
لانى باكره الشعر بسبب
الاستعارات والتشبيهات
والمعنى فى بطن الشاعر

ftataljanna said...

اخلا ما علينا

يا هداك الله

انا كمان قلت ايه ده هو من دووول

ياللا اصبري يا بنتى للاخر يمكن يطلع فى حاجة :)

اصل انا مش عندى طول بال انى اكمل للاخر مع الناس اللى زى دى

فعلا انا بتضايق اوى من الناس دي
بحس انهم معقدين وعندهم نرجسية عالية وحب للفت الانتباه

وممكن لفت المخلل كمان هههههههههه

جزاك الله خيرا

أبولهب said...

بمناسبة احتفالات ثورة يوليو أنا عاوز المصريين يفتكروا قائدها اللواء محمد نجيب فلو عايز (ة ) تشارك (ى) فيها أنا حاطط على المدونة بتاعتى كود لصورة نجيب ممكن تحطيها فى
add page element html/java code
وده لحد يوم 23 يوليو مع انى عارف ان ده مش هيعوضه هو ولا أسرته عن اللى اتعمل فيهم بس يمكن تنجح المحاولة ويزور قبره رئيس الجمهورية ويقراله الفاتحة أو يكتبوا فى كتب التاريخ اللى مزورينها انه كان أول رئيس لمصر
شكرا

BinO said...

مش ممكن
أعذرني يا ماعلين
بس ابولهب ايه اللي جايبه عندك أنت بالذات
:)))))))))))
مش عارف ايه نوبة الضحك اللي طالعة عاليا ديه
ربنا يصبرنا
أنت شوفت حملة خليك في البيت
عايزالها بوست ولا أتنين لوحدها

البنت الشلبية said...

انا واحدة من الناس بحمد ربنا انى عندى ميزة التعبير عن نفسى والتعبير عن افكارى بحيث انها توصل للناس من عقول متنوعة
اصل مش كل الناس زى بعض فى ناس تفكيرها بسيط اوى محتاجين تبسيط الكلام وشرح للفكرة بالراحة وفى ناس يمكن تفكيرها يكون احسن منك فبتحتاج معاهم انك تكون جهبذ فى الكلام وتحسسههم انك متقلش عنهم

لكن فى الحياه العامة فمش مهم الالفاظ او الكلمات الكبيرة الاهم انك توصل فكرتك للناس الى حواليك وصدقنى كتير مبنحتجش نتكلم مع الناس الى نعرفهم لانهم بيبقو عارفين عايزين نقول ايه من مجرد نظرتنا

سلام

سكتم بكتم said...

أنا الوحيد إلي لما قريت السطور الأولي فهمتك ياحبظلم

مأنا عارفك عندك تلت ضارب بس مش لدرجة الكلام الكبير دة

وبعدين أحنا أتكلمنا في الموضوع ده قبل كدة وأنت عارف رأيي

الفلسفة هي فن تعقيد كل سهل
وبصراحة الناس متقدرش علي قلبة النفوخ دي
بس مقال جميل يابني
أنت كدة تغطس تغطس وتجيب التايهة وتطلع

د.سكتموفيتش

fanan fa2eer said...

عجبني جدا طرحك للموضوع ده لأن من أكثر ماسيتفذني في الشعر هو اللعب في الألفاظ ومحاولة التعقيد بدون داعي
لدرجة أني ممكن أقول مايمكن أنا اللي مابفهمش كويس ولا حاجة
في كتب للشعر باجيبها وأقراها كلها من غير ما أطلع ببيبت واحد فهمت منه كان الشاعر عاوز يقول في ايه بالظبط

البساطة هي ملكة الآداء

تحياتي

mo'men mohamed said...

بص أخى
المسألة متتناقش فى بالطريقة دى
انت زى ما قلت الكتابة الواحد بيستخدمها عشان يعبر بيها عن اللى جواه
بس حضرتك متقدرش تقول حيعبر بيها ازاى
كل واحد بيعبر بالطريقة اللى تريحة
والطريقة دى دايما بتكون مناسبة لشخصيته
يعنى انا مثلا لما بأعبر عن اللى جوايا بحب أستخدم الأسلوب الغامض
لأنى بأشعر بخجل لو اللى قدامى مسك اللى انا كاتبه و فهم انا أقصد ايه

جزاك الله كل خير أخى على فتح باب النقاش
السلام عليكم

mohand said...

السلام عليكم

ينفع مهندوفتش ؟
بس كانوا زمان بياخدوا بكلام الروس
دلوقتي امريكا وحدها صاحبة الرأي
علي فكره نسيت تقول ان في مدرسة جديده لخلط الكلمات العربيه بالاجنبيه
ونقضيها بقي لحد ما تندثر اللغه
يا راجل اذا كانت الحضارة بتندثر هتفضل اللغه تعمل ايه

تحياتي
ويا ريت تعمل مدرسة
وعيني ناظر :D:D

مناجاة said...

تدوينة بللورية حلزونية ذات مقدمة لا نهائية ونهاية غير تقليدية تأخذ العقول وتترك الرؤوس
تشرق بالانوار وتلمع فى الظلمات

معلش سامحنى ماهو بردو فى تعليقات عنقودية عالتدوينات الحلزونية

توقيع
مناجليون

لحظة said...

كان فيه واحد اديب ومفكر اهداني ديوانه اسمه مبدأ الامل
قلت كويس موضوع الامل ده
لكن لما فتحته ما فهمتش اي حاجة
وفي نظره انا جاهلة وغير مثقفة
ومابفهمش غير في البطيخ
على كل الدنيا حر والبطيخ حلو برضه
وربنا يخلي الثقافة ووزارتها وبيناليتها وسمبوزيوماتها ومهرجاناتها التجريبية والعبثية

Mohamed A. Ghaffar said...

هذا كلام السطحيين عن المتعمقين ، وكلام المتزمتين عن المتحررين ، واللى مش فاهمين عن المتفاهمين
ولا حد عارف دول مين ولا دول مين

مالك انت ومالهم متخليك فى حالك يا عدو الحداثه والتطور

BinO said...

ربنا يفرج عنك يا ماعلينا

رفقه عمر said...

مش الامتحانات 10 ايام بس
اعتقد ال10 ايام فاتوا
ولا انت ايامك غير ايامنا
هو اليوم عندك بالف ولا ايه
ربنا ييسر لك الخير اللهم امين يارب العالمين

ftataljanna said...

ربنا ينجك يا اخى يا ما علينا يااااااارب

ادعولى يا جماعة انا كمان نتيجتي قربت تبان

:(

david santos said...

My friend, ahve a good weekend

رفقه عمر said...

السلام عليكم اخى ماعلينا
انت فهمت ايه
من كلمه كان ليا اخ
هو الكلام
كتبت كدة من غيرما ااقصد كان فعل ماضى
هوربنا لما بيقول عن نفسه فى القران الكريم
وكان ربك غفور رحيم
هل معنى كدة
ان ربنا لم يعدغفور رحيم
لا ااقصدما فهمته انت
مجرد بمز ح معاك
مش اكتر
الحمدلله ان الامتحانات خلصت عقبال لنتيجه

واحد رخم said...

ممكن بقية القصيدة علشان عجبتني و مش لاقيها على جوجل