Sunday, August 05, 2007

الجزيرة وعم ممدوح

ميزة قناة الجزيرة بالنسبة لي مش إنها بتقدم الأخبار بسرعة وبتابع عن قرب كل النقط الساخنة في العالم بمراسليها الناشطين المتواجدين في كل مكان واللي أقل واحد فيهم يتفوق على كل أصحاب لقب الأعلامي الكبير في دولة زي مصر

مش كمان أنها بتحترم المشاهد وما بتستخفش بعقله زي نشرة أخبار الساعة التاسعة اللي اتربيت عليها واللي كلها أخبار عن الانجازات المصرية وتبعية كوكب الأرض كله للقيادة المصرية الحكيمة

ومش لأنها برضه تصدر من دولة صغيرة مساحتها واحد على عشر تلاف من مساحة مصر وعدد سكانها واحد على مية من عدد سكان مصر ورغم كده قدرت تقدم قناة محترمة ناجحة برغم إنها قناة مش معتمدة على الأغاني والرقص والكلام الفارغ .. ولا على متابعة الشباب الهايف وشريط عايزة اتجوز ياما وانا وائل عايز اتعرف على بنت المعادي ..

برضه مش لأنها مش بتحط القوانين الغبية بتاعة الإعلام المصري من نوعية شرط عدم ظهور المذيعات المحجبات أو المذيع الملتحي ولأن احتكام قناة الجزيرة للكفاءة وبس مش للواسطة اللي بتخلي المذيعة بتقدم النشرة وهي ما تعرفش الفتحة من الضمة ولا الفرق بين تقديم الخبر والأغنية .. وكل مؤهلاتها إنها قريبة فلان الفلاني

ومش لأن الجزيرة بتقدم تقارير وافية عن مسائل دقيقة جدا وبتقدمها بطريقة تشد ولا أجدعها فيلم أمريكاني والواحد بيقوم وهو حاسس إنه قرا كتاب كامل في الموضوع .. وكمان بتفتح وثائق تاريخية لقضايا حصلت من زمان وبتخليني افكر كتير في المستقبل قبل ما افكر في الأحداث وإزاي وصلنا لحالنا ده

مش لأنها فاتحة الحوار لكل الناس بدون كبت لاتجاه على حساب اتجاه تاني وبتقدم برامجها باحترام لهويتنا العربية الإسلامية مش تقليد لعالم ولاد الخواجات اللي ما تعرفش فيه انت بتتفرج على تلفزيون مصري ولا تلفزيون أمريكاني هابط لغاية ما تطلع عليك مذيعة الربط وتقول لك بصوت مايع اصدكائي كل أفراد الأوثرة ..


أمال إيه ياعم انت إيه اللي بيعجبك في قناة الجزيرة .. دوختنا .. إيه الرغي ده .. ما تقول وتخلصنا ؟؟

اللي بيعجبني في الجزيرة أنها بتقدم مواضيعها مش للمثقفين ولا للمتعلمين وبس .. لا .. دي بتقدم جزء من أخبارها عني انا وليا انا .. أنا الراجل البسيط اللي ماشي في الشارع .. بتقدم أخباري مش أخبار السيد الرئيس ولا السيد الوزير .. بتعرفني بحال البلد من خلالي أنا المواطن العادي مش من خلال افتتاح مشروع ولا مآدبة عشاء أقامتها حرم السيد الرئيس على شرف الضيوف ..

بتخلي في أحيان كتيرة للخبر بعد إنساني عجيب .. يخليك بتشوف نفسك في المراية ...

أول امبارح في برنامجها هذا الصباح .. قدمت الجزيرة موضوع عن عم ممدوح

عم ممدوح شغال مع العمال في العمارات اللي تحت الإنشاء بيرفع شكاير الأسمنت والجبس والرمل للأدوار العليا
بيخرج من بيته الصبح بيمشي 12 كيلو عشان يوصل لحتة ممكن يشتغل فيها .. بيمشي خمسة كيلو عشان يوصل للهضبة ويمشي بعدها سبعة كيلو بعد الهضبة .. انا مش عارف قصده إيه ! .. المهم إنه بيمشي 12 كيلو وبيرفع في اليوم حوالي 2 طن شكاير جبس لغاية الساعة 5 العصر ..

يوميته 3 جنيه ..

بيفطر بنص جنيه .. بيجيب بيهم 3 أرغفة بـ 15 قرش وبـ 35 قرش طعمية ويفطر بيهم ..

وبنص جنيه زيهم بيتغدى ..

وبيجيب بنص جنيه سجاير (اتكسف ألوم عليه ولا اعاتبه) ..

وهو مروح بيجيب بنص جنيه حاجة حلوة لأبنه الوحيد ..

والجنيه اللي فاضل يإما بيروح في مواصلات يإما بيشيله ...

حلمه إن ابنه يطلع لعيب كورة زي أبو تريكة وبعدها يحترف في بلاد بره زي رونالدينهو ..

الراجل دا مش بقول حكايته عشان يصعب علينا ونقول يا حراام ... معلش .. انا بقول حكايته عشان نتعلم منه اللي نسيناه في الزحمة ..

13 comments:

سكتم بكتم said...

تقف العربة الفارهه أما ذلك العقار الشاهق تحت الأنشاء
ينزل فلان بك ومعه فلانة هانم
فلان بك : لكن خمسمية ألف جنية كتير يامعلم
المعلم صاحب العقار:والله ياباشا هي دي أسعار اليومين دول
فلان بك :يلا أمرنا لله أنا عارف حنعيش أزاي وسط الغلا ده
ويخرج من جيبه دفتر الشيكات ويمهر الشيك بتوقيعه
عم ممدوح يسير منحني الظهر يحمل شكائر الأسمنت المتراصة علي كتفة كأنها ذنوب أهل الأرض
يسمع الجملة الأخيرة ويتحسر فعلا أزاي نقدر نعيش وسط الغلا ده
لقد سمع مأخرا أنهم سوف يرفعون سعر الرغيف
مصمص شفتاه وهو يقول الله المستعان

سلام

مدونة الدفاع said...

السلام عليكم
اسف على عدم المرور قبل ذلك
ان لى راى بخصوص عم ممدوح ازاى مش بيوفر من دخله اليومى هو شغال عشان يجيب حلويات لابنه ياريت بلاش التبذير ده ويوفر النص جنيه بتاع الحلويات وفى اخر الشهر هايلاقى معاه 15جنيه بحالهم وساعتها افتكر انه هايفوق ويرفع ايده للسماء يدعو على الظالمين يمكن ربنا يستجيب لدعاؤه وهو بهذه الحاله
جسبنا الله ونعم الوكيل


شاركونى جميعا على مصر المخروسه
http://masralmkhrosah.blogspot.com/2007/08/blog-post_7368.html
تخيل نفسك اصبحت رئيسا هاتعمل ايه ؟؟؟؟؟؟؟
وشكرا

أمــانــى said...

الرضــا ثم الرضــــا
اللهم ارضنا وارضى عنا ياارب آمــــــــــين
هنقول ايه ربنا يعين عم ممدوح ويعين اللى زيه ويرفع الظلم عنهم ياااااااااارب آمــــــــــــــين

عصفور المدينة said...

جزاك الله خيرا دبل كيك زي العادة

الجزيرة بهذه المناسبة أحب دائما أن أدعو من أحبهم لقراءة مدونة أمجد شلتوني وهو صحفي بالجزيرة
shaltoni.maktoobblog.com
مدونة رائعة ومعها مدونة موازية مسميها المطبخ

بخصوص عم ممدوح
هي فيها مبالغة بس حكاية 3 جنيه
لكن فعلا أعرف حجم الشقاء الذي هو فيه أعانه الله
أكيد بنص جنيه سجاير كثير عليه مع بنص جنيه أكل
ده يوازي كام لواحد زيي وزيك
بحبك يا مسكين

karamella said...

يا سبحان الله
هو فيه ناس مسكينه قوي كده
بس ياخي شوف الجبروت قد تمن الفطار او الغدا سجاير
مش دا لو اتقي الله شويه وبعد عن المحرمات دي (السجاير يعني)كان ربنا اداله
يعني احنا مالنا ما علينا من عم ممدوح المهم انا كنت حتشل من البوست ده ساعه عمال تقول مش ده اللي عاجبي مش ده بس الحمد لله ف الاخر عرفت هه ما علينا برده
جزاك الله خيرا علي كل حال

Ahmed AL-Hussany said...

عم ممدوح مش لوحده فيه كتير غيره
كل طموحاتهم في الحياة بتنحصر في حدود
الثلاثة جنيه اللي بيكسبهم
مش كل العمل عمل ومش كل العرق عرق
وبالتالي مش كل الثواب ثواب
يمكن يكون خسر فلوس الدنيا ودهبها
لكن كسب كتير في الاخره
اعتقد ان كل واحد مننا مدين لعم ممدوح
وهيدفع يوم الحساب
واللي عايز يلحق نفسه يلحق يسد دينه
ويدفع لعم ممدوح حقه اللي عندنا
تحياتي

BinO said...

فيه ناس بتحب تقول حاجو
وناس بتحب تشوف حاجة
وناس بتلمح لحاجة وناس مش سايبة ولا حاجة
وناس بتهفلط بأي حاجة
وهما أصلاً ولا حاجة
وناس محتاجة كل حاجة
وناس مش عايزة ولا حاجة
والناس عايشة وبتاكل
والجزيرة عايشة علي كل لون
اللون الحلو الناصع
واللون الغامق الحامض

البنت الشلبية said...

سلام عليكم
ازيك ما علينا
شكلك مبقتش بتحب البلوج بتاعتى ,,,ابقى تعالى طل طلة كده ع الماشى
المهم ان البوست ده بصراحة تعبنى,,انا اكتر حاجة اكرها انى اشوف حد محتاج ومقدرش اعمله حاجة بس عارف ده بيخلينى اشكر ربنا على النعمة الى انا فيها
يارب لك الحمد كما ينبغى لجلال وجهك ولعظيم سلطانك

ammola said...

ما علينا..ازى حضرتك
تصدق بالله..انا اعرف حالات كتير عم ممدوح بالنسبة لها يعيش فى بلهنية من العيش
على الاقل هو بصحته وعنده شغل
اقولك ايه...مصر بقت بلد مؤلمة وتوجع القلب وتحسسك انك عاجز
بس بجد طريقة روايتك جميلة..وعجبنى اوى تعليق سكتم بكتم

omar مشروع بطل said...

انا بقالى فترة بفكر فى حالة الناس المهمشة .. الناس اللى محدش يعرفها

وافتكر حديث النبى ::
"رب أشعث أغبر ... لو أقسم على الله لأبره"

رفقه عمر said...

عارف بانكسف من نفسى
لما الاقى ناس كدة راضيه بااقل القليل وعايشه حياتها
وافضل اائنب نفسى لواشتريت حاجه غاليه ممكن تكفى عائله لمدةشهر قدام
واندم بعد كدة
بس دايما الدنيا تاخدنا وتلهينا
بجد صدقالله العظيم
قتل الانسان ما اكفرة
وايضا
كلا ان الانسان ليطغى ان راه استغنى
احنا دايما مش بنشكر ربنا كما يجب ان يكونالشكر
دايما ندورعلى اللى ناقصنا
ونشتكى من عدم وجودة ونملا الدنيا شكوى
ربنا يعفو عنا ويغفرلنا على تقصيرنا اللهم امين ياربالعالمين

عصفور المدينة said...

يا هندسة انا قلت استبعد موضوع 3 جنيه عشان أنا لسة كنت بابني قريب وأنا اساسا من المحافظات
وعارف اليومية بتاعة الناس دي قد إيه
وبعدين في مرة في أجازة 2 ثانوي رحت مع شباب اشتغلت الشغلانة دي لمدة يوم

نمت بعده لمدة أسبوعين والله بدون مبالغة أصصحى اصلي وانام ولما صحيت من النوم لقيتهم باعتين لي 5 جنيه
سنة 1984

قلب أبيــض said...

السلام عليكم
اولا بمرورى السريع على مدونتك اكتشفت انها مميزة
ولكن لك معى لقاء اخر فى تعليق على بوست اخر
اعذرنى
اخوك قلب ابيض