Sunday, January 14, 2007

عفوا .. هل أنت محترم

يعني إيه محترم ??
أسمع كثيرا من يقول فلان محترم وعلان قمة في الاحترام وافهم من سياق الكلام إن كلمة محترم لها معنى المدح .. وافترض أنها تقترن بكل ما هو حسن ... أيضاً اسمع في نفس الوقت ذم لفلان ويذكر مع الذم فيه صفة أنه محترم كأن يقال مثلاً سيادة العقيد فلان ظالم لكنه شخصية محترمة (كنت أسمعها كثيراً خلال فترة تأديتي للخدمة العسكرية) أو مثلاً .. فلان محترم جداً بس حريقة سجاير .. أو فلانة هي مش محجبة بس محترمة جداً.
فعلى ما يظهر إن مصطلح الاحترام دا من المصطلحات التي لا تتضارب مع أي وصف آخر سواء كان مدحا أو ذما .. فلا عجب إذن أن نقول .. فلانة رقاصة .. بس محترمة جداً .. أو فلان حرامي .. بس محترم قوي ....
لذا فكرت إني أبحث في تعريف لمعنى الاحترام .. فوجدت في القاموس المحيط أن المحترم هو الشخص الذي يتجنب القيام بما يسيء لسمعته ... .. معنى كده إنه مش ممكن يكون محترم وبيعمل حاجة وحشة في العلن !!!
طيب قلت كمان أشاهد وصف الناس للآخرين بالاحترام .. بمعنى نشوف إيه الصفات الواجب توافرها في الشخص حتى يوصف بأنه محترم.
وبعد قليل من البحث .. توصلت إلى أن المحترم عند الناس بالإضافة لوصف القاموس المحيط هو أيضاً شخص يراعي مصالح الآخرين ويقدم مصلحة غيره على مصلحة نفسه ...
مثلاً لو واحد قام لواحد كبير في السن في الأتوبيس يبقى دا شخص محترم ..
لو واحد يلتزم دائماً بقواعد المرور وهو يقود سيارته.. يقال عليه محترم.
لو واحدة صوتها بيترفعش في الشارع وجيرانها ما سمعوهاش مرة بتردح لهم .. بتبقى ست محترمة.
لو واحد يراعي ضميره في البيع والشراء يبقى محترم. وهكذا
حتى عند الغرب ..
لما الراجل يفتح الباب لواحدة ست ويقولها اتفضلي .. بيبقى راجل جنتل
ولما يقلع الجاكت عشان الجيرل فريند سقعانة بيقى واد جانتيه
وخلاصة الموضوع بالشكل ده إن المحترم دا شخص لا يقوم بعمل شيء يضر سمعته ويراعي من حوله ويقدم مصالحهم على مصلحته الخاصة.
وعلى ذلك ...
يبقى ما ينفعش نقول ممكن واحد ظالم ويكون محترم ... لأنه بيضر غيره وسمعته طين .. فما ينفعش على هذا التعريف إنه يكون محترم
وما ينفعش إن المدخن يكون محترم لأنه بيأذي من حوله ويقدم متعته على مصلحة غيره وريحته وحشة.. فأي واحد مدخن يبقى مش محترم.
وما ينفعش تبقى واحدة مش محجبة ونقول عليها محترمة لأنها قدمت حريتها الشخصية على معتقدات من حولها وجعلت نفسه في محل شبهة .. فأي واحدة مش محجبة تبقى مش محترمة.
ما ينفعش دكتور الفيزيتة بتاعته نار ويكون محترم.
ما ينفعش واحد بيكسر عليك من غير إشارة ويكون محترم.
لو وقفت تاكسي وراح واحد تاني نط فيه يبقى مش محترم.
ولو واحد في طابور العيش خد مكانك بيبقى مش محترم.
وما ينفعش واحد بيطالب بالحرية المطلقة دون مراعاة مشاعر الآخرين ويبقى محترم.
وما ينفعش واحدة رقاصة ولا واحد حرامي ولا مرتشي يكون محترم.
يا ترى لو طبقنا التعريف دا يبقى في في بلدنا كام واحد محترم ؟؟

2 comments:

رفقه عمر said...

اجابه السؤال اللى سالته؟؟؟؟
معرفش

Mohamed A. Ghaffar said...

مصطلح الإحترام فى بلادنا شأنه شأن كل المصطلحات فقد اصبحت جميعها مطاطه وتتسع للجميع ، لأنه لم يعد لنا مرجعيه ثابته للمجتمع

كل واحد مرجعيته من دماغه فإجاية فى كام واحد محترم وكام واحد مش محترم أصبحت ترجع لهوى كل واحد