Wednesday, January 31, 2007

ليتني أفعل

هل اتخذتَ الغاب مثلي منزلاً دون القصورْ
فتتبعتَ السواقي و تسلقتَ الصخورْ
هل تحممتَ بعطرٍ و تنشقت بنورْ
وشربت الفجر خمراً في كؤُوس من أثيرْ
هل جلست العصر مثلي بين جفنات العنبْ
والعناقيد تدلتْ كثريات الذهبْ
فهي للصادي عيونٌ و لمن جاع الطعامْ
وهي شهدٌ وهي عطرٌ ولمن شاءَ المدامْ
هل فرشتَ العشب ليلاً وتلحفتَ الفضا
زاهداً في ما سيأْتي ناسياً ما قد مضى
وسكوت الليل بحرٌ موجهُ في مسمعكْ
وبصدر الليل قلبٌ خافقٌ في مضجعكْ
ليت شعري أي نفعٍ في اجتماع وزحامْ
وجدالٍ وضجيجٍ واحتجاجٍ و خصامْ
كلها إنفاق خُلدٍ وخيوط العنكبوتْ
فالذي يحيا بعجزٍ فهو في بطءٍ يموتْ

المواكب : جبران خليل جبران

2 comments:

khaled said...

سبحان الله فى نفس الوقت اللى بعلق فيه على بوست ليك لقيتك كتبت القصيدة اللى بحبها و الرائعة دى
انا سمعتها من فيروز و حبيتها قوى
اقصد القصيدة طبعا :)

ma_3alina said...

إلى خالد :
مرحبا بزيارتك الأولى .. ويارب ما تكونش الأخيرة ... والله القصيدة مش قد كده وشايف فيها مغالطات .. جبران بقى .. بس اللي اخترته ده فعلا مميز .. اشكرك لمرورك وتعليقك
------- 31/01/2007 07:57 pm -------