Tuesday, January 16, 2007

إلى شهرزاد

ترددت كثيراً قبل أن أكتب لك هذه الرسالة ... ولكن بعد طول تفكير .. جاءتني الجرأة لأعترف..
إلى شهرزاد .. .. .. إلى فتاة أحلامي .. أحببتك منذ اليوم الأول الذي سمعت فيه عنك .... أحببت كل ما يذكرني بك ... أحببت صياح الديك .. لأنه يذكرني بك .. أحببت تثاؤبك عند الصباح.
أحببت شهريار غريمي ومسرور قاتلك .. أحببت سندباد وطائر الرخ وكل كلمة مرت بين شفتيك ..
أحببت قديماً فيروز وهي تقف شامخة معتزة تقول على لسانك :
أنا شهرزاد القصيدة وصوتي غناء الجراح
أنا كل يوم جديدة أهاجر عند الصباح
أحببتها وهي تقص حكايتك أنت هذه المرة لا حكايات ألف ليلة وليلة
وكان شهريار يبدد النساء يبدد الأشعار والناس والأسماء
رأيت دموع العذارى ..... سمعت بكاء السنين
و كيف تضيع العذارى ..... بقصر الضنى والآنين
و كان شهريار يسهر كل ليلة ... مستوحشا فصار سجين ألف ليلة
وصار سجين الحكاية ... وقلت للحكاية ألا حرري السجينات
إنهضن يا سجينات .... أنا شهرزاد
أحببتك وأحببت القصة وأحببت كلمات القصة وأحببت من يتغنى بكلمات القصة .. أحببتهم لأنهم يذكروني بك ..
يزعمون أنك لست موجودة وأنك قصة غير حقيقية يزعمون أنك أسطورة .. لكنني على ثقة بك .. وسأنتظر ..
أنتظر أن تشرقي .. تثبتي لهم روعة الحقيقة ...... الحقيقة الأسطورية ...
أسطورة المرأة التي حولت زوجها السفاح إلى طفل صغير ينتظر كل ليلة أمه لتقص عليه قبل أن ينام ..
أسطورة الزوجة التي جعلت زوجها لعبة في يدها ومع ذلك لم تشعره يوما بهذه الحقيقة بل على العكس وهو لعبة في يدها كان يشعر بفضلها أنه هو صاحب الكلمة العليا ... وأنها هي التي في يده.
أسطورة المرأة الذكية التي سلم لها الجميع أنها الأذكى بلا منازع .. لكنها تنازلت طواعية عن هذا اللقب لغاية أنبل من أن يقال عنها ما يقال .. لغاية الأسرة ...... لتبني بيت ما كان ليبنيه غيرها.
يعشقون ليلى وعبلة ولبنى وهم أمامك أشباه نساء
يا شهرزاد .. يا أميرة النساء .. أعلم أن مثلك يكون لغيري ... ولكني اكتفي منك بالأمل.

5 comments:

Mohamed A. Ghaffar said...

متدايقش نفسك اوى ، صدقنى مفتكش كتير

Memo said...

ايه الحب دا كلو حبيكو حبي..
تحس امه في لوف كتير
استمر رائع

tamer afify said...

أعلم إن مثلك يكون لغيري
ولكني لأكتفي منك بالأمل
رائعة
تحياتي على الأسلوب الجميل

Human said...

يا نهار ابيض
ده انا لسة شايفة فيروز حالاً وهى على المسرح وبتغنى شهرزاد وعجبتنى أوى .. وكنت عاوزة اجيب كلمات القصيدة كمان
بس إسمحلى لست وحدك حبيبها على رأى عبد الحليم
بجد انا بعشق اى شئ ليه علاقة بيها من قريب او من بعيد
حتى حلقات الراديو بتاعة بابا شارو
يااااااااااه
رجعتنى لذكريات جميلة
متشكرة ليك بجد

مش عاوزة انسى اقولك إن اسلوبك فى الكتابة مرتب ومتناسق غير إنه جميل جدا
إستمر
وسلام عليكم

دينا فهمي said...

يا شهرزاد .. يا أميرة النساء .. أعلم أن مثلك يكون لغيري ... ولكني اكتفي منك بالأمل.

ليه مثلها يكون لغيرك؟؟
زعلتني أوي الجملة دي

أيوة هو كمان مش ليا
بس مش علشان انا ما استاهلوش
يمكن هو اللي ما يستاهلش حبي
يمكن