Wednesday, April 11, 2007

تهييس ربيعي

هو إيه اللي حصل في آخر قصة الشاطر حسن وست الحسن والجمال .. اصل أنا مش عارف آخر القصة ... هما اتجوزوا ؟؟ .. طب هي دي آخرة قصتهم .. يعني حصل إيه بعد ما اتجوزوا ؟؟

طب لما كملوا حياتهم كانت عاملة أزاي ؟؟

يعني بعد شهر العسل لما ست الحسن قالت للشاطر حسن .. بقول لك يا حسونتي إنت لازم تحافظ على مركزي الاجتماعي قدام الرعية وعشان كده لازم تشتغل مع أبويا السلطان .. إيه أبويا دي .. قصدي مع دادي السلطان ..
ياترى الشاطر حسن عمل إيه ؟؟ .. إتحمأ وقال إنتي مستعرية مني يامدام ولا إيه ؟؟ وراح سايب لها القصر وهابد الباب وراه .. ولا بلع الإهانه وقال خلينا عايشين وخلاص ..

طيب بعد سنة في احتفالهم بعيد جوازهم لما جابلها وردة .. يا ترى ست الحسن قالت له إيه ؟؟ .. قالت له ياما جاب الغراب .. ولا قالت له .. إيه ده جايب لي حتة وردة .. دا انا كان بيجيلي الدهب والألماظ يترمي تحت رجليا من بشوات وهوات البلد ...

طيب لما الشاطر حسن كبر في السن وشعره وقع وبقى عنده كرش .. ست الحسن فضلت تحبه زي ما هو ولا قعدت تتندم على عمرها اللي ضيعته على راجل ما يستهلهاش ؟؟

ياريت اللي يعرف أي تفاصيل عن حياة الشاطر حسن وست الحسن بعد الجواز يقولوا لي

هو مش جنان .. بس كل الحكاية لما تكون زي حالاتي بتحلم تتجوز أميرة وأنت طبعاً مش أمير .. بتلاقى نفسك زي حالاتي مهتم جداً بالتفاصيل دي ..

مشكلة الموضوع إنك تحلم بالأميرة .. بست الحسن بس أنت عارف إنك مش لوحدك في القصة .. معظم القصص اللي عارفينها كان الشاطر حسن لوحده هو اللي بيحب ست الحسن .. لكن الدنيا مش كده عشان القصة فيها كمان الفارس الأمير اللي حيجي ياخد ست الحسن على حصانه الأبيض .. فحتروح فين يا شاطر وسط الأمرا .. عشان كده الشاطر راح القناطر .. قنطروه يعني ..

وحتى لو سلمنا إن ست الحسن اتعمت في نواظرها وقبلت بالشاطر حسن ورفضت ابن الملك .. يعني عم حسن دا حيستعبط بقى ؟؟!! .. مش واخد باله من اللي حيحصل بعد كده .. إنه يإما يبقى شغال عند دادي السلطان .. يا إما تبقى عيشته نكد في نكد ومعايرة بحالها قبل الجواز وبعده

حسن ده بصراحة جوازه مشكلة .. عايز ست الحسن .. بس هو عارف إنها حتبقى جوازة معقربة وكلها مشاكل .. عشان هو مش عايز ست الحسن ترضى بيه ... لأ دا قال إيه عايز ست الحسن ما ترضاش غير بيه ... شفتوا الخيبة ؟؟!!!

حسن كمان .. عايز ست الحسن تبقى عاقلة .. مع إن هو أصلا مجنون أو على الأقل شبه مجنون أو نقول مجنون موسمي .. زي موسم الربيع اللي أحنا فيه دا واللي بتجيلي فيه كريزة تهييس من العيار الثقيل .. فازاي عايز واحدة عاقلة ترضى بواحد مجنون .. يعني لو فرضنا إنه لقى واحدة عاقلة .. حنقول إنها فرصته فحيروح لها .. بس حيروح يعمل إيه ؟؟ ما هي لو عاقلة أكيد حترفضه وحتحرجه .. ولو قبلت بيه وما رضيتش غير بيه زي ما بيحلم .. تبقى أكيد مش عاقلة زي ما هو عايز ....

حسن واقف برضه عمال يفكر .. يدور على واحدة شايلة هم زي اللي هو شايله .. وساعتها تبقى حياتهم نكد في نكد لو ما توفرلهاش عوامل التعاسة الذاتية من مصروف بيت وأمراض العيال وكسوة الشتا .. فأكيد حيتوفر لها عوامل التعاسة الخارجية .. يعني إن ما كانش نكد من جوه يبقى أكيد نكد من برا
ولا ياخد واحدة منفضة للدنيا مش في دماغها حاجة .. وساعتها حتبقى حياتهم برضه نكد .. عشان حيبقى هو دمه محروق وبيغلي بسبب همه وهي حتبقى قاعدة تتفرج على ستار أكاديمي ...

حسن عايز واحدة تفهمه وتقدر شغله واهتماماته عشان ساعتها تقدر تفهم حجم سعادته وانتعاشه لما ينجز حاجة معينة وكمان تفهم تعاسته واكتئابه لما يعجز عن عمل حاجة معينة ... مش معقول أصل يبقى هو شغال ع الكمبوتر مثلا وهي تفتكره إنه قاعد يتلعب بلاي استيشن .. وتقول له .. يا حسن .. بدل ما انت قاعد كده تعال قمع معايا البامية ..

متهيألي حسن ده ما ينفعلوش جواز..

5 comments:

خمسة فضفضة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بلاش يا باشمهندس النظرة التشاؤميه للموضوع كده
باذن الله الشاطر حسن يلاقي ست الحسن والجمال وتبقي مناسبه ليه و ماتوافقش الا عليه ، وماتبقاش مجنونه ولا حاجه
وحياتهم كلها تبقي سعاده

ان شاء الله يكون قريب اوي

أمــانــى said...

السلام عليكم
شوفت الربيع بيعمل ايه اهو شوف حالك ازاى وعامل تجيب الشاطر حسن وقال ست الحسن والجمال
اهو اخر اللى يحب الربيع ويطلع ياكل فسيخ ورنجة
:D
ربنا يكرمك يااااارب باللى تفهمك وتقدرك ونفرض انها مجنونة مش مشكلة احنا المصرين بنغلب يعنى
ما هما بيقولوا خد المجنونة بنت العاقلة وما تاخدش العاقلة بنت المجنونة هو تقريبا كده المثل
وما تخافش فى مثل بيتقال كل فولة وليها كيال ههههههه
كفاية عليك كده امثال
ربــنا يكرمك يــارب ويكرم المسلمين جميعا ياااااااارب امين

Mohamed A. Ghaffar said...

ايه ده يا عم ده انت ضلمتهالى ومخلتش فيها فتفوته نور حرام عليك مش كده

قول للشاطر حسن ، ان الأميره مش بنت الأمير أنما الأميره من الأماره

انما بنت الأمير والملك دول سيبك منهم خليك فى الأمارة

khaled said...

و عاشوا فى تبات و نبات
و خلقوا صبيان و بنات
لحد ما جالهم هادم اللذات و مفرق الجماعات
فات فات و ف ديله سبع لفات

سكتم بكتم said...

كل ده مش شمتين الياسمين الي أنت شمتهم...وعلي كل حال بطريقتك دي لازم نسميه الشاطر حزن بدل حسن ونسميها ست الحزن والجواز...

يبني أبوس أيدك أنت مش ناقص أبعد عن الربيع وغنيلة..وأنشاء الله تجيلك حساسية في منخيرك من كتر شم التراب