Saturday, April 14, 2007

خيال .. بيحصل

وقفت الشلة داخل الكلية كالعادة .. وكالعادة أيضاً بدأت أصواتها ترتفع وخاصة أصوات ضحكات البنات الهيستيرية ... تميز من بين الأصوات صوت فتاة تحديداً تردد .. والله ما حسيبك .. والله ما حسيبك .. ثم تقترب هذه الفتاة من الشاب بكامل جسدها وتحاول أن تقفز على قدمه بضربات سريعة على الأرض يقفز هو لأعلى وللخلف لتفاديها بينما تكرر هي المحاولة .. حتى ثبت فجأة فاندفعت لتصطدم به .... تعالت الضحكات مرة أخرى وتقول الشلة في صوت واحد هييييييييييه ..

دفعها الشاب بكلتا يديه بعيداً عنه ثم فر هارباً خلف الشلة .. امسكت صدرها متألمة وكررت والله ما حسيبك وجريت وراه في شكل دائرة التعلب فات حول الشلة .. وقف الشاب قليلاً ليلتقط أنفاسه فقفزت إليه ومدت يدها إلى أذنه وهي تقول : ها حتحرم ولا لأ ؟؟؟ فأمسك يدها بكل سهولة وثناها خلف ظهرها واقترب منها من الخلف وقال لأ .. مش ححرم ..

أخرجت بنات الشلة الموبيلات لتصور المعركة والضحكات تتعالى

ضربته بكعب حذائها في قدمه .. فترك يدها .. فدفعته بعيدا ثم قفزت على رأسه في حركة تطويق أعناق لتصبح رأسه بين ذراعيها .. ويقف هو منحني الجسم وجهه لأسفل وذراعه قد أحاط بخصرها .. تفلت منها وحملها بين ذراعيه ثم تركها لتسقط على الأرض ولازلت الضحكات مستمرة ..

وقف الجميع يشاهد .. إما حاسداً لهم .. يتمنى لو كان ينتمي لهذه الشلة الروشة .. أو ساخطاً عليهم يمصمص شفتيه أسفاً على أخلاق الشباب والبنات

لكن ظهر في المشهد شاب واحد هادئ .. توجه إليهم مبتسماً قائلاً : يا جماعة إيه اللي بتعملوه ده ما يصحش كده .. دا برضه في الآخر مكان طلب علم مش نادي وحتى لو نادي ما يصحش كده .. تراجعت معظم الفتيات للخلف وقد وضعن إيدين على أفواههن يكتمن ضحكات ساخرة وبادرت إحداهن : وأنت مالك أنت .. !!!

قال لها بهدوء ونظره موجه لأحد الشباب : إزاي أنا مالي أنتوا بتعملوا الكلام دا قدامي وفي كليتي يعني مكان عام .. مش بتعملوه في مكان خاص ما حدش شايفكم فيه ..

صرخت إحداهن في زميلتها السائلة .. سيبك منه .. دا حتى مش بيبص لنا .. هو إيه بيتكلم بقرف كده ليه ؟؟ .. ذلك أنه بدا لها هي الأخرى أنه يغض البصر بطريقة فجة منفرة ..

اندفع أحد شباب الشلة قائلاً : ياعم إحنا صحاب وبنلعب عادي يعني ما تحبكهاش .. بلاش عقد

دافع الشاب الهادئ عن نفسه وقال : مش عقد .. دا دين وأدب وأخلاق ..

ظهر شاب آخر من الشلة وقال محتداً : وأنت مال أهلك أنت ؟؟ .. أنت حتعمل لنا في أمها واعظ ولا مصلح اجتماعي

ظهر الضيق على وجه الشاب الهادئ وقال : لو سمحت انا ما غلطتش في أهلك .. فما تغلطش في أهلي .. لأن أهلي علموني ما اعملش الغلط ..

قال الشاب وهو يسب أمه بوصف قذر : جرى إيه يا ابن ..... أنت حتغلط في أهلي

وأمسك بياقة جاكتة الشاب الهادئ وكانت تلك إشارة لبدء المعركة داخل حرم الجامعة لينال الشاب الهادئ نصيبه من الضرب قبل تدخل الأطراف لفض النزاع ..

أخيرا ظهر حرس الجامعة على استحياء فأخذ الشباب كلهم للتحقيق في الواقعة .. ومعهم الشاب الهادئ المعروف لدى أمن الجامعة بإنه ينتمي للتيار الإسلامي

أثبت أفراد الشلة إنهم كانوا واقفين بيراجعوا شوية حاجات دراسية ومعهم الزميلات وكانوا بيهزروا هزار عادي فجاء إليهم هذا الشاب وبدأ يحدثهم عن حرمة الاختلاط وحرمة مصافحة الأجنبية ووجوب الحجاب وعورة صوت المرأة .. فلما قالوا له أنه يستذكرون دروسهم انهال عليهم بالشتائم ووصفهم بالجهل وتطاول عليهم باليد وعلى أهلهم بالسب ..

شهد جميع أفراد الشلة بذلك وانطلقت الفتيات تضفى على الشهادة آداءاً مسرحياً بوصف كيف كان يقف هذا المتشدد ينظر إليهم بقرف رافعاً حاجبيه وشوية وحيضربهم .. حتى أن إحداهن من فرط الانفعال بكت وهي تصف خوفها منه وهو يحادثها ..

صدر قرار بفصل الشاب الهادئ أسبوعين لسوء السلوك

16 comments:

الصارم الحاسم said...

طب والناس اللي حواليهم ..ماحدش شهد باللي حصل ليه


احيانا كتير بحس ان شعبنا يستاهل اوي اللي يجرى فيه...يمكن يستاهل اكتر من كده بس ربنا بيلطف بيه....شفت آخر موضوع عند علا عثمان

عموما ما يزعلش ...ربما ما بيسبش حق حد...وان شاء الله ربنا حيرد له حقه ...الفيلم ده بيتكرر في الحياة كتير

Maha said...

لا حول ولا قوة إلا بالله

بيحصل بجد في مصر ده !!!!

لا حول ولا قوة إلا بالله

walaa said...

الشاب ربنا يجازيه كل خير .. ماقالش زي الباقيين ونا مالي .. حاول يقدم الخير والنصيحة .. لانه حقيقي بالوصف ده منظر مش ولابد ابدا ..

عارف مقولة " الاغلبية الصامته هي الفئة المجرمة" .. انا بأييد المقولة دي جدا .. الباقيين ايل اكتفوا بمعرفة اخبار التحقيق عن بعد ولم يحملو انفسهم عب قول كلمة حق في صف الشاب هنا .. اعتبرهم فئة مجرمة مشتركة في الهدم هي كمان

تحياتي

عصفور المدينة said...

مدرسة التجارة بنات ويحدث في الشارع ما يحدث وأحيانا تأتي قوة من الشرطة تمسك الشباب وطبعا الشباب الصايع بيكونوا عارفين مسبقا أو عندهم سرعة رد فعل
اما لو كان طالب مار ع الماشي بيتمسك وأيضا بترسى بعد استقرار الأمن إن أفراد من الشرطة بيقفوا مع البنات وعجبي

Mohamed A. Ghaffar said...

مين قال خيال ده انت اللى خيالك لسه لم يقترب من الواقع رأيته بعينى كثيراً

أيشى خيال يا ناس

عصفور المدينة said...

أؤيد رأي أ عبد الغفار النهاية كمان سعيدة زيادة عن اللزوم الواقع فيه أشد من كدة عايزين دم

أمــانــى said...

يا الله على هذا الزمان لاحول ولا قوة الا بالله
السلوك اللى من المفروض الناس تبتعه ويكونوا عليه فى الاخر يكون سلوكه سئ
حسبى الله ونعم الوكيل فى الاعلام الفاسد
وقال فى الاخر الناس تهاجم قناة الناس
كنا بنشوف كده كتير فى الجامعة اللى يكون معتدل ومش بيكلم حد يبقى بومة اها
والعجب كل العجب فى احدى معاهد اسوان وكل ما حد يكلمهم انتم ايه الجهل والتخلف اللى انتو فيه صحيح صعايدة واحنا من القاهرة ده عادى عندنا يعنى احنا من كوكب تانى
هنقول ايه
استغفرالله العظيم
اللهم ارحم امتنا من دعاة التحرر والتقليد الاعمى اللهم امين

Ma-3lina said...

خيال ايه يا بنى ؟؟
انا قلتلك قبل كدا انك عايش فى قرن تانى مصدقتنيش

دا الواقع المرير و كمان الفئة دى بقيت اغلبية

بس تعالى هنا هوا انتا الطاب دا و لا ايه ؟؟ انت كنت تيار اسلامى؟؟؟

eldoctor said...

الضغط يولد الانفجار ....
ما أعنيه .. ان انكار المنكر و محاولة تغييره تبدأ اولا باللسان ..(النصح) .. فان لم تفد ... ينظر ان كان يجوز تغيير المنكر بالقوة ...فلا يجوز ترك المفسدين على افسادهم ... كما فعل بنو اسرائيل..
ما أخشاه انه فى حال الخبل و الاختلال الواقع فى بلادنا سيأتى وقت يكون النهى عن المنكر يستدعى استعمال القوة.. ووقتها؟؟؟؟

SaRaH said...

I do not know where will we go from here walhee.. *Sighs* Rabina yehdee

كلام لوجيك said...

موضوعك اكثر من رائع ويظهر احدى حلقات الخلل فى مجتمعنا المصري المخترق داخليا قبل ان يكون مخترق خارجيا

وعايز اقول ان فى حاجات اكتر من كده بتحصل للاسف الشديد
اوضاع مخزية ومهازل متواصلة

كلمة اخيرة: البنت ماهى الا حياء
فإذا ذهب حياؤها .... انتهت

حفظنا وحفظكم الله
دمتم جميعا بخير

khaled said...

قلة ادب و شهادة زور
حسبى الله و نعم الوكيل
بوست يحرق الدم
مش منك
:)
ده من الفجر
دول عملوا زى قوم نوح عليه السلام
استغشوا ثيابهم
وو ضعوا اصابعهم فى اذانهم
ده زمان زى ما قال عليه الرسول
سنوات خداعات يخونفيها الامين و يؤتمن فيها الخائن
حسبى الله و نعم الوكيل
حرقت دمى
:)

FTM said...

إن لم تستح فافعل ما شئت !! .

mohandat said...

السلام عليكم
حسبي الله ونعم الوكيل
حسبي الله ونعم الوكيل
حسبي الله ونعم الوكيل
حسبي الله ونعم الوكيل

مش هقدر اقول غير ان دا كله يرجع للتربيه والتعليم والاعلام والحكام والثقافه

بس انا عندي حل حلو قوي وممكن نعمله عادي
التغيير يام الرسول كان باللسان والقلب وباليد


بس فيه تغيير عمله سيد الخلق محدش خد بالله منه

الخصام
الهجر
احساسك ايه وانت منبوذ
اللي بيحصل في مصر ان المتدينين في ناس بتخاف تختلط بيهم علشان خايفين وبيصبو منبوذين

طيب ما نبدأ احنا ونغير ده وننبذ المخطئ
انا عن نفسي هعمل كده

ايه رأيكم في الفكره
واكيد في يوم هتصبح حقيقه
صدقوني الاصلاح بيحتاج سنوات لكن الانهيار بيبقي في ايام

اشكرك للبوست ده
اخوك مهند المصري

BinO said...

برافو عليك يا ماعلينا
نجحت بأمتياز في تعكير الأمزجة
متيبوا الناس تعيش بأه
كل واحد في حاله
اللي يبوس يبوس
واللي يمشي بلبوص يروش نفسه
ناس صحيح مش وش نعمة
أنتم اللي مرجاعينا لورا
مليتوا البلد
يع يع

{كَانُواْ لاَ يَتَنَاهَوْنَ عَن مُّنكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ }المائدة79

خمسة فضفضة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هو كده بس ....دا في بلاوي اد كده عشرميت مره

ربنا يعافينا ويهدينا ويهديهم