Thursday, March 01, 2007

سبب كلامي على حديث أم زرع

حديث أم زرع اللي ذكرته باسم قعدة ستات بيلفت نظري دايماً لحاجة ..
إنه فيه حاجات صغيرة جداً جداً ممكن نعملها رجالة أو ستات والحاجات الصغيرة دي تسعد اللي حوالينا .. حاجات مش بنبذل فيها أي مجهود ومع ذلك بتسعد زوجاتنا وأزواجنا
الست رقم تمانية لما قالوا لها اوصفي جوزك .. ذكرت إن ريحته حلوة .. بس كده .. ريحته حلوة هي دي أكبر حاجة عجباها في جوزها .. حاجة بسيطة خالص .. مفيهاش تعب بس هي عندها دي حاجة كبيرة قوي ..

برضه الست رقم ثلاثة وأربعة وستة .. كلهن بيجمعهن حاجة احدة وهي رغبتهن في التواصل مع الزوج .. يسمع منهن ... بيعانوا من فقدان الاتصال .. ودي أسوأ حاجة ممكن تكون بين الزوجين .. انقطاع الاتصال .. النبي عليه الصلاة والسلام في حديث أم زرع .. قعد سمع السيدة عائشة رضي الله عنها وهي بتحكي الحكاية من أولها لآخرها .. ما زهقش .. ما قالهش أنا مش فاضي .. مع إنه رئيس دولة تحيط بها الأطماع من كل جانب ورسول لكافة البشر مشغول بعملية الإبلاغ .. ومع ذلك جلس وأنصت ثم علق بعد ذلك وذكر رأيه في الحكاية .. ودا معنى الاتصال بين الزوج والزوجة

في كتاب الرجال من المريخ والنساء من الزهرة .. كان مقصود الدكتور جون جراي من بحثه الذي استمر سبع سنوات إن الرجل والمراة يحسنا طريقة الاتصال فيما بينهما .. ولحاجة الزباين في العالم كله للبضاعة دي .. الكتاب اتخطف من الأسواق ونال شهرته العالمية واحتل المرتبة الأولى في الكتب الأكثر مبيعاً في أمريكا لأكثر من عامين

طبعاً لو سألنا مين أفضل وأسوأ وصف لزوج .. حنقول اسوأ زوج هو زوج الست رقم سبعة لأنها طعنت في رجولته وهو أمر حساس جداً لا يمكن أن تجهر به الزوجة إلا أن تكون بلغت من هذا الزوج ما بلغت .. وكمان طعنت في عقله .. لكن بصراحة معها حق .. فالزوج اللي يستخدم أسلوب الضرب .. يستحمل بقى انتقام الزوجة وانتهازها أقرب الفرص لضربه تحت الحزام والتشهير به بفضيحة بجلاجل.
فيه ناس حتقول إن الست أم زرع أحسن واحدة وصفت زوجها

هنا بقى حنختلف .. لأن السؤال كان واضح من البداية .. كل واحدة توصف جوزها .. ومادام هي متجوزة واحد كان المفروض تحكي عليه مباشرة .. لكن هي حكت عن الزوج الأول ؟؟؟
تصرف غريب .. مش كده

عشان كده كنت بقول إن أم زرع هي أكثر الستات الحداشر ذم في زوجها لأنها عملت الحاجة القاتلة لكل رجل .. شرقي أو غربي .. وهي مقارنته برجل آخر .. ودي الحاجة اللي مش بيطيقها أي رجل
والستات بيعملوا الموضوع دا عن قصد أو غير قصد .. بوصف زوج سابق أو زوج أحدى صديقاتها أو قريباتها أمام الزوج .. اللي أول ما يسمع حاجة زي كده بيتخض ويتلخبط ومش بيعرف يتصرف إزاي .. هل يسكت ويعمل نفسه عادي وهو جواه ألف سؤال وسؤال .. ولا يتجرأ ويسأل عن قصدها من الحكاية دي ويبان في صورة الطفل الغيور المتغاظ أو في صورة الزوج الغير متحضر ..

دكتور جون جراي ذكر في كتابه برضه إن الرجل دائما يحتاج الدعم من زوجته .. يحتاج منها أن تشعره بالثقة وأنه صح على طول الخط .. وأي حديث لا يحمل هذا المعنى بيجعل الرجل مضطرب جداً ويفقد جزء كبير من سعادته مع الزوجة
مثال :
الزوجة : جبت بكام كيلو السمك ده ..
الزوج : بـ 15 جنيه
الزوجة : ضحك عليك .. دا انا لسه شايفاه في السوق بـ 14
مثال تاني
الزوج : أنا حشارك محمود جارنا في مشروع كده
الزوجة : طب خلي بالك بقى لا يضحك عليك ويطلع نصاب ويلهف فلوسك ويخلع
مثال ثالث
الزوجة : هشام جوز منال أختي حيسافر بره عقد عمل
الزوج : والله ألف مبروك
الزوجة : أهو أحسن له من القعدة هنا بالمرتب الملاليم اللي مش بيفتح بيت ولا يربي عيال
عايزين امثلة تاني ولا كفاية ... فيه أمثلة للصبح

فالرجل .. هذا الطفل الكبير يحتاج من زوجته أن تشعره بقوته ليستمر في عطاءه وإلا إذا فقد الثقة بنفسه .. فلا تنتظر منها شيء .. وحيكون زي خيال المآتة في البيت

وعشان كده يمكن أنا قلت قبل كده إني بحب شخصية شهرزاد جداً .. وهي فتاة أحلامي .. لأنها ومع اتفاق الجميع على أنها الأذكى والأفضل .. إلا إنها لم تجعل شهريار يفقد الثقة في نفسه .. بل كان يشعر أنه المسيطر .. رغم أن شهرزاد أخضعته بحدوتة قبل النوم ليستحق لقب أكثر الأزواج سذاجة .. شهرزاد المسيطرة بدون ضجة لا صخب هي ما اتمناه في فتاة أحلامي وازعم انها ما يتمناه كثير من الرجال.
الست أم زرع بقى بالغت جداً في وصف زوجها الأول .. ووضعت فيه كل صفات الكمال اللي تتمناها زوجة في زوجها .. وبعد كده ذكرت إنه طلقها بدون سبب مقنع .. كل ده عشان تمهد لما تريد .. عشان في الآخر تعقد المقارنة اللي حتضرب بيها زوجها الضربة القاضية .. فلو جمعت كل ما اعطانيه ما بلغ أصغر آنية أبي زرع .. اللي شرحتها بجملة ضفر أبو زرع برقبة جوزي
أم زرع مش كانت بتوصف زوجها القديم .. دي في كل الأوصاف من البداية كانت يتوصف زوجها الحالي بالأسلوب الغير مباشر .. أسلوب المقارنة .. الأسلوب الذي يقتل في الرجل معاني الثقة في نفسه
عشان كده كان كلام أم زرع هو أشد كلام عندي وأقسى كلام ممكن يتوصف بيه زوج

3 comments:

Human said...

ماشي ياعم شهريار .....لا اعتقد ان من السهل ان تجد تلك الفتاة بتلك المواصفات....فعلا مقولة الرجل طفل كبير صحيحة جدا جدا...عيل نعمل ايه

واحدة بتحب البلد دي said...

انا كل ما اقرا عن الحديث ده او اسمع عنه ..باسيب الحديث كله وافتكر صبر الرسول -ص- وانصاته للسيدة عائشة
بجد فن الانصات مش كتير بيعرفوه
نفسي كلنا نتعلمه ...
في رايي هو من اهم اسباب نجاح الاتصال بين الافراد

موضوعك جميل
قبل ما نمشي لازم طبعا ندعي
ان ربنا يرزقك بشهر زاد كما تحب وتتمني

ma_3alina said...

إلى واحدة من الإخوان : الحديث جملة من الفوايد وكل ما اقراه اسرح في أفكار كتيرة .. وأيوه ادعي من قلبك ..

شرفتني بالزيارة ويشرفني كل من يزور مدونتي من الإخوان
------ 03/03/2007 05:51 am -------

إلى إنسان : هو انت لسه شفت حاجة .. أمال لما أقول لك على باقي المواصفات حتقول إيه ؟؟ .. شكلي حركن

جنب الحجة .. ما علينا .. شرفت يا أستاذنا
------ 02/03/2007 04:29 am -------