Monday, February 19, 2007

صورة وحكاية واعتذار

أما الصورة -
فمن منزل المهندس الإستشاري أحمد النحاس بعد حملة التفتيش التي قام بها ضباط أمن الدولة لمنزله قبل اعتقاله

- أما الحدوتة
عم احمد الخفير بيحكيها عن رجل الأعمال عبد الرحمن سعودي :
الراجل ده كان بيزور المزرعة في الصيف اللي فات وكنت انا ماشي علي رجلي في اخر المزرعة عند البير اللي تحت وهو كان راكب عربيته السودا الكبيرة ولما قرب مني وقف العربية ونزل سلم عليا ولا كأني اخوه وبعدين سألني عن اسمي فجاوبته فراح مطلع من جيبه مبلغ كنت أول مرة في حياتي امسك زيه وقالي خد يا عم احمد المبلغ ده للاولاد بس ليا طلب عندك
قلتله أأمر يا بيه
قالي كل ما تفتكرني تدعيلي ان ربنا يرحمني يوم القيامة ويخفف حسابي
وشدد عليا اني ما اجيبش سيرة الموضوع ده لحد مهما كان مين هو وبعدين راح ركب العربية ومشي

تعقيب : جاء في صحيح مسلم عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه .. قيل لرسول الله صلى الله عليه وسلم : أرأيت الرجل يعمل العمل من الخير ، ويحمده الناس عليه ؟ قال " تلك عاجل بشرى المؤمن "

أما الاعتذار-
فأضم صوتي لمجدي سعد فيه وهو موجه لزوجة خيرت الشاطر ولكل زوجات المعتقلين
الاخت الفاضلة - فاطمة
اعتذر لكي وباسم كل الاخوان وكل مواطن في مصر
عن كل لحظة ستمر عليك تريدين فيها التحدث الي زوجك حبيبك ولن تستطيعي لانه خلف الاسوار
عن كل دقيقة سيغيب فيها عن ناظريك لانه خلف الاسوار
عن كل وقت احتجت فيه اليه لتشكي اليه همك كما تفعل كل زوجة محبة ولن تجديه بجانبك
عن كل دمعة ستجري من عينيك اشتياقا اليه ورغبة في لقاءه
عن كل لحظة الم ستشعرين بها امام النيابة وسيارة الترحيلات مبتعدة وكذلك عندما يعلو صوت الشاويشية معلنا انتهاء الزيارة
عن كل موقف تحتاجين فيه الي صوت الاب الحاسم لينهي شجار الابناء ولن تسمعيه لانه خلف الاسوار
عن كل لحظة حيرة تقعين فيها وأحد الابناء يسألك اين ابي
عن كل مرة تشاهدين فيها زوجين مع بعضهما ويعتصر قلبك الم الفراق والبعد

والحدوتة والاعتذار من مدونة مجدي سعد يالا مش مهم

1 comment:

رفقه عمر said...

ليه تزعل مش احنا متفقين مافيش حد يزعل من رأى الاخر ولازم نكون ديمقراطين على العموم مش تزعل وانا لو وجدت بوست انت عملته حسيت انى مش متفقه معاك فيه ها متنع عن التعليق علشان مش تزعل تانى وبعدين انا بعد مافرحت ن فيه ناس رجال اعمال بتحس بالفقراء صدمتنى لما قلت انه مقبوض عليه وصادروا امواله المهم ليه مش عملوا كدة مع ممدوح اسماعيل او اى رجل اعمال حرامى وبيسرق اموال الناس جالى اكتئاب تانى فرحت فى اول البوست وحزنت فى اخرة الظاهر كدة الحزن دة مسلسل مش هاينتهى